مطربون وباحثون في مهرجان الإسكندرية الثاني للموسيقى العربية

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

 

القاهرة- تشارك فرق موسيقية ومطربون وباحثون عرب في مهرجان الإسكندرية للموسيقى العربية الذي تقام دورته الثانية الشهر المقبل في دار الأوبرا بالمدينة الساحلية.

وقالت رتيبة الحفني الأمين العام للمهرجان إن الدورة الجديدة التي ستبدأ في الثاني من آب (أغسطس) المقبل يشارك فيها عشرة مطربين ومطربات منهم المغربية كريمة الصقلي والتونسية منيرة حمدي ومن المصريين عفاف راضي وعلي الحجار وطارق فؤاد وأحمد إبراهيم ونهاد فتحي إضافة إلى أربع فرق موسيقية مصرية تقدم مختارات من أعمال كلاسيكية لموسيقيين بارزين منهم سيد درويش.

وأضافت في مؤتمر صحافي عقد مساء أول من أمس بدار الأوبرا بالقاهرة أن المهرجان الذي يستمر أسبوعا سيهدي في حفل الافتتاح درع دار الأوبرا للموسيقى المصري الراحل كمال الطويل "تكريما لمسيرته الفنية الممتدة لأكثر من نصف قرن قدم خلالها علامات موسيقية بارزة."

وكان الطويل(1922 – 2003) من أبرز موسيقيي جيل ظهر مع ثورة 23 تموز(يوليو) 1952 في مصر ولحن عددا من أشهر الأغاني التي كتبها شاعر العامية صلاح جاهين وغناها عبد الحليم حافظ ومنها(حكاية شعب) و(صورة) و(بالأحضان).

كما لحن أيضا (والله زمان يا سلاحي) التي كتبها جاهين وغنتها أم كلثوم وصارت نشيدا وطنيا لمصر في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وينظم المهرجان ندوتين حول(غياب دور أجهزة الإعلام الإنتاجي في الغناء العربي التقليدي) و(دور الأوبرا المصرية في الارتقاء بالذوق العام) بمشاركة باحثين منهم كفاح فاخوري الأمين العام للمجمع العربي للموسيقى بالأردن والإعلامي اللبناني إحسان المنذر والسوريين نبيل اللو عميد المعهد العالي للموسيقى والناقد رفيق الصبان ومن المصريين شاعر العامية جمال بخيت والإعلامي وجدي الحكيم والموسيقي صلاح عرام.

التعليق