النظام الغذائي الصحي والرياضة يساعدان في تفادي أمراض القلب

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • النظام الغذائي الصحي والرياضة يساعدان في تفادي أمراض القلب

 

عمّان-الغد-قد تساعد عدة خطوات اساسية بسيطة على التقليل, وبشكل كبير, من احتمالات الاصابة بارتفاع ضغط الدم وامراض القلب في الاردن, حسبما افادت به اختصاصية الامراض الباطنية الدكتورة طروب خوري.

فقد لاحظت خوري, والتي كانت من اوائل الطبيبات المختصات بالامراض الباطنية في الاردن, عندما بدأت ممارسة مهنة الطب منذ عشرين عاماً, الزيادة في عدد المرضى من صغار السن, نسبياً, الذين تتم معالجتهم من هذه الحالات, اضافة الى الزيادة في عدد النساء اللواتي يعانين من هذه الامراض في الاردن.

ومن خلال عملها في عيادتها الواقعة في عمان - والتي توفر اختبارات بسيطة للمرضى الذين يرغبون بفحص مستويات صحة قلوبهم, بما في ذلك قياسات محيط الخصر, وفحوصات ضغط الدم والسكري لاحظت خوري تغييراً في اعمار وجنس المصابين بهذه الامراض في الاردن.

وتقول د. خوري: "من المؤكد بأننا نرى المزيد من صغار السن والنساء يعانون من امراض القلب خلافا لما كان عليه الوضع قبل عشرين عاماً".

وتضيف: "هناك خليط من العوامل التي ترفع من احتمالات الاصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم, ولا بد من تعزيز الوعي العام بهذا المرض اذا اردنا تجنب ارتفاع مستويات الاصابة بالمرض في المستقبل القريب".

والهدف العام من معالجة حالات ارتفاع ضغط الدم يكمن في المساعدة على وقف وقوع مضاعفات للمرض قد تصل الى الوفاة في سن مبكرة.

وبالنسبة لمرضى ارتفاع ضغط الدم فإن من المهم تعديل نمط الحياة, كالتزام نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل أكبر, الا ان الادوية ضرورية لتنظيم ضغط الدم.

وبالنسبة للاشخاص الذين لا يعانون من مشاكل صحية أو طبية أخرى كالسكري وهبوط القلب, فالهدف غالباً - بالاتفاق مع الطبيب المعالج - هو تقليل ضغط الدم الانقباضي الى ما دون ,140 وضغط الدم الانبساطي الى ما دون 90.

ووفقاً للدكتورة خوري, فإن احد تحديات علاج مرضى ارتفاع ضغط الدم يكمن في كونهم لا يشعرون بتأثير المرض في المراحل المبكرة, لذا فإنهم ينقطعون عن مواصلة العلاج قبل بلوغ ذلك الهدف.

وتقول خوري "من المهم ان يتبع المرضى نصيحة اطبائهم, ويستمروا في تناول الدواء للعمل على الوصول بمستوى ضغط الدم الى المستوى المطلوب".

وتظهر الدراسات الحديثة ان الجيل التالي من علاجات ارتفاع ضغط الدم قد يكون له اثر كبير في مساعدة المرضى على الوصول الى مستوى ضغط الدم المطلوب.

وتبين نتائج, نشرت الشهر الماضي, لبرنامج من التجارب السريرية شمل اكثر من 100 ألف من مرضى القلب, ان علاجين قد ساعدا عدداً كبيراً من المرضى ذوي الحالات المستعصية على الوصول الى مستوى ضغط الدم المطلوب بسرعة.

وتظهر دراسة فال- مارك Val-MARC ان علاجي Diovan وCo-Diovan قد ساعدا عدداً كبيراً من المرضى, الذين يعانون من حالات تتراوح بين متوسطة وشديدة من ارتفاع ضغط الدم, على الوصول الى مستوى ضغط الدم المطلوب, خلال فترة لا تزيد على اسبوعين.

وتجري, في الوقت الحاضر تجربة اخرى تحت اسم NAVIGATOR, وهي اول واضخم دراسة من نوعها مصممة لفهم تطور وتجنب مرض السكري وامراض القلب والاوعية, وتضع تقييماً لتأخير أو تجنب امراض القلب, والنوع الثاني من السكري, لدى المرضى الذين يعانون من فشل تحمل الجلوكوز.

التعليق