الطويسي:حصلنا على موافقة مجلس الوزراء لانشاء صندوق دعم الثقافة

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الطويسي:حصلنا على موافقة مجلس الوزراء لانشاء صندوق دعم الثقافة

في جولة له لمعاينة الواقع الثقافي باقليم الجنوب

هشال العضايله

  الكرك- شارك وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي الفعاليات الثقافية باقليم الجنوب  معاينة الواقع الثقافي بالاقليم. وبحث المشاركون في الندوة التي نظمها ملتقى الكرك الثقافي  اول من امس تحت عنوان " الفعل الثقافي في اقليم الجنوب الواقع وأفاق العمل " السبل الكفيلة بتطوير الواقع الثقافي في مناطق الجنوب وزيادة مساهمة وزارة الثقافة في دعم الفعل الثقافي والمثقفين في اقليم الجنوب والاردن بشكل عام.

  وقال الدكتور الطويسي " هناك تحديان كبيران امام خطة التنمية الثقافية التي اعدتها وزارة الثقافة هما المخصصات المالية والبنية التحتية "،مشيرا الى ان " الوزارة استطاعت ادخال مخصصات البنية التحتية لها ضمن خطة الحكومة للبنى التحتية في المملكة البالغة 200 مليون دينار وكانت حصة الوزارة منها 16 مليون ستستخدم لبناء مراكز ثقافية في كل محافظة وسيتم الانتهاء من بناء هذه المراكز في نهاية العام 2012 " . لافتا الى ان"  الوزارة حصلت ايضا على موافقة من مجلس الوزراء لانشاء صندوق دعم الثقافة الذي سيضمن عدالة في توزيع الموارد المالية على الهيئات الثقافية" .

  واشار ان الوزارة " اعدت خطة التنمية الثقافية للاعوام 2006 وحتى 2008  وتمت الموافقة عليها من مجلس الوزراء مشيرا الى ان اهم مرتكزات الخطة تنمية ثقافة المحافظات التي اصابها اضمحلال في غياب المظلة الرسمية الداعمة لها مؤكدا ان الغاء مديريات الثقافة في المحافظات كان خطأ كبيرا لانه ادى الى تراجع الفعل الثقافي فيها " . وبين الطويسي " ان الوزارة تحرص حاليا على اعادة مديريات الثقافه رغم عدم توفر المخصصات اللازمة لها لافتا الى انه تمت اعادة 4 مديريات للعمل وسيتم اعادة بقية المديريات في العام القادم " .

وبين ان " هناك تنسيق بين وزارتي الثقافة والبلديات من اجل فتح مكتبات عامة في مختلف بلديات المملكة "،لافتا الى انه" تم توزيع 180 الف نسخة من الكتب المتوفرة في الوزارة على مكتبات البلديات والجامعات والمدارس والهيئات الثقافية وذلك بعد موافقة مجلس الوزراء على نظام الاهداء الذي كان مغيبا في السابق لتعميم الفائدة من هذه الكتب بدلا من تكدسها في مخازن الوزارة " . 

  وعبر الطويسي عن عدم رضاه لدور القطاع الخاص في دعم الفعل الثقافي في محافظات الجنوب التي تعد مركزا لثروات الوطن وتعمل فيه كبرى الشركات التعدينية،  ويجب ان يكون لهذه الشركات دور في تمويل المؤسسات الثقافية في المنطقة " ،داعيا " المؤسسات والمنتديات الثقافية في المملكة الى محاربة الافكار التكفيرية التي تدعو الى اقصاء لآخر من خلال العمل على الترويج لقيم الحوار وثقافة التسامح من خلال مختلف نشاطاتها وخصوصا المتعلقة بالشباب ".

  واوضح ان مجلس الوزراء وافق على تعليمات تنظيم المهرجانات في المملكة وسيتم توزيع هذه التعليمات خلال الاسبوع القادم مشيرا الى ضرورة تميز المهرجانات وعدم تداخل فعالياتها والتنوع في البرامج وضبط الامور المالية والادارية في كل مهرجان ".

  وقال رئيس ملتقى الكرك الثقافي الدكتور حسين المحادين ان هذه الندوة تاتي ضمن نشاطات الملتقى للموسم الحالي مشيرا الى اهمية دور المؤسسات الداعمة للخطاب الثقافي المتنوع المتوازي مع اطروحات الخطاب الثقافي .

وقال رئيس منتدى درب الحضارات الباحث والاديب نايف النوايسة "  ان هناك  فجوة هائلة بين الذين يشتغلون في الثقافة وبين بقية قطاعات المجتمع "، مطالبا بضرورة دعم الفعل الثقافي خاصة في المحافظات وبضرورة مؤازرة الهيئات الثقافية في الجنوب التي تعاني ازمة مالية وعقد المؤتمرات الابداعي لاستعراض الابداعات الناشئة وتشكيل مجالس تنسيق ثقافي وتقديم الدعم لها والاستفادة من بيوت الشباب وتخصيص جائزة ثقافية لافضل هيئة ثقافية ودعوة وزارة التربية للاهتمام بالمبدع الاردني " .

  وعرض كل من صالح الرواشدة وسعود الفراهيد من ملتقى الطفيلة الثقافي وملتقى الشوبك الثقافي اهم مطالب المثقفين باقليم الجنوب مشيرين الى ضرورة تفعيل دور المؤسسات والهيئات الثقافية ، وتقديم الدعم اللازم لتحقيق اهدافها ، ورعاية الابداع والمبدعين.

التعليق