متاليكا أفضل الفرق الموسيقية خلال ربع قرن

تم نشره في السبت 15 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • متاليكا أفضل الفرق الموسيقية خلال ربع قرن

 

ترجمة: مريم نصر

عمّان- تصنف فرقة الروك الاميركية متاليكا على أنها من أفضل الفرق الموسيقية في العالم خلال ربع قرن من الزمان، فقد حققت الفرقة شهرة وانتشارا في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي.

وما يميز الفرقة أسلوبها في الغناء والعزف الذي يدمج بين الأغنيات الهادئة والصاخبة، الامر الذي يجعل المستمع ينجذب بأحاسيسه الى تلك الاغنيات التي تبدأ اما بلحن حزين هادئ ما يلبث أن يصبح صاخبا والعكس، كما أن أشعار الاغنيات قوية تعالج غالبا المشكلات النفسية التي يتعرض لها المرء في الحياة.

وكانت الفرقة قد غابت عن الساحة الفنية لمدة أربعة أعوام الا أنها عادت حاليا بألبوم جديد بعنوان Collector's Box وكانت الفرقة قد بدأت مسيرتها الفنية في العام 1983 عندما أصدروا ألبوم Kill 'Em All والتي نبأت بمسيرة فنية باهرة حيث اضافوا العمق والتعقيد على الروك والهيفي ميتل، وكانت كلمات أغنياتهم وألحانهم تتطور مع اصدار كل ألبوم جديد.

وتتكون الفرقة من جيمس هتفيلد: بدأ مغني الفرقة الرئيسي وعازف الجيتار جيمس ألان هيتفيلد الذي ولد في العام 1963 في كاليفورنيا، لوس أنجلوس مسيرته الفنية مع فرقة Obsession, Leather Charm وكان يطمح بالحصول على فرقة جديدة وفعلا بدأ حياته مع متاليكا في العام 1983 لم يكن مخططا ليكون هو المغني لكن بالنهاية أصبح هو المغني فهو يمتلك صوتا يعد من أجمل الاصوات وأكثرها قوة، فهو يجيد تمويج الصوت وتدريجه كما يكتب جيمس غالبية أغنيات الفرقة.

كرك لي وهو عازف الجيتار الاساسي في الفرقة ولد في العام 1962 في فرانسيسكو كاليفورنيا في اليوم الأول من أبريل(نيسان) 1983 عرضت الفرقة عليه أن يصبح عازف الجيتار لديها ووافق كرك على ذلك وذهب ليختبر نفسه هناك مع باقي الأعضاء.. اعطاه جو سترياني بروفسور الجيتار دروسا في العزف ومن ثم وافقت متاليكا على ضمه ولم يندموا فهو الآن يعتبر سابع شخص في العالم في عزف الجيتار وقد أصبح قدوة جميع عازفي الجيتار من بعده.

 لارس الارش: بدأ لارس الذي ولد في العام 1963 بالدنمارك العزف على الدرام منذ سن العاشرة وهو يعتبر من أفضل عازفي الدرام في العالم ويعتبر هو وجيمس من مؤسسي فرقة متاليكا.

روب ترقيلو: وهو عازف البيس جيتار ومغن مساند في الفرقة ولد في العام 1964 في سانتا مونيكا كاليفورنيا.

جيسن كرس نيوست: عضو سابق في الفرقة كان يعزف البيس جيتار وولد في العام 1963 في ميشيجن وقد التحق بمتاليكا في العام 1986 عندما توفي كلف برنجتون(عازف البيس قبل جيسن) لديه العديد من الأعمال الجانبية في عام 2001 ترك متاليكا لأسباب خاصة لم يفصح عنها.

أعضاء الفرقة الحاليون هم: جيمس هيتفيلد، لارس اللرش، كرك هامت، روب ترقيلو.

بعد ان أصدرت الفرقة ألبومهم Master of Puppets  في العام 1986 وقعت حادثة مأساوية حيث توفي كليف بورتن(عازف بيس جيتار) في حادث تدهور حافلة كانت تقله في السويد فحل محله جيسن نيوزتيد وبعد مرور عامين أصدرت الفرقة ألبوم And Justice for All التي حققت نجاحا كاسحا واحتلت المراكز الاولى على قائمة افضل ألبومات دون أي دعم من ال ام تي في وحتى دون أن تذاع اغنيات الألبوم على الاذاعات.    

نقطة انطلاقة الفرقة الحقيقية كانت في العام 1991 عندما اصدروا ألبوم Metallica الذي لاقى نجاحا منقطع النظير فقد باع منه حتى اليوم ما يزيد على 20 مليون نسخة في أميركا فقط، فبذلك يعتبرون ثاني أكثر مبيعات للأسطوانة في أميركا في ذلك العام وقد سمى البعض الألبوم (بلاك) واحتوى عددا من الاغنيات الرومانسية ولاقت إعجابا شديدا من المعجبين. وبعد نجاح هذا الألبوم قررت الفرقة احياء حفلات غنائية في مختلف بقاع العالم.

ومع نهاية عقد التسعينيات من القرن الماضي استطاعت الفرقة تغيير نمط الهيفي ميتل حيث قادوا نوعا جديدا من الموسيقى وحظوا بإعجاب الجماهير والنقاد على حد سواء.

وقد خسرت الفرقة بعض اعضائها مع صدور الألبوم الذي طال انتظاره Load في العام 1996 وفي هذا الألبوم حاولت الفرقة تغيير اسلوبها وطريقة ظهورهم ورغم ان الألبوم حقق نجاحا كبيرا ومنقطع النظير حيث احتلت أغنيات الألبوم المراكز الاولى على قائمة أفضل الاغنيات في أكثر من دولة ولمدة شهرين متواصلين الا ان معجبي الفرقة لم تعجبهم الصورة الجديدة التي ظهرت بها الفرقة.

وفي العام 1997 أصدرت الفرقة ألبوم Re-Load الذي ضم عددا من الاغنيات الجديدة وعددا من أغنيات ألبوم Load وحقق الألبوم نجاحا كبيرا وبعد عام أصدرت الفرقة ألبوم Garage Inc والذي كذلك حقق نجاحا كبيرا.

وفي العام 1999 أصدرت متاليكا ألبوم S&M الذي كان تسجيلا لحفلة أحيتها الفرقة مع سيمفونية سان فرانسيسكو بقيادة الملحن الشهير مايكل كيمن الذي عرض فكرة أن يقوم بتلحين أغنياتهم بطريقة سيمفونية ويضيفها على أغنياتهم في الحفلة وقد نجحت الفكرة نجاحا كبيرا اذ غنت الفرقة وخلفهم 104 عازفين على آلات موسيقية كلاسيكية وتناغمت الموسيقى الكلاسيكية الراقية مع موسيقى الهيفي ميتل وكانت ليلة سان فرانسيسكو وقتها لاتنسى وقد احتل الألبوم مراكز متقدمة ضمن قائمة أفضل الاغنيات في مختلف دول العالم.

وفي العام 2001 ترك عازف البيس جيسن نيوزتيد الفرقة لأسباب مجهولة فأصبحت الفرقة تعاني من نقص، واختفت الفرقة مدة عامين الى أن انضم إليهم عازف البيس الشهير روبرت ترجيلو الذي كان يعزف في فرقة  أوزي اوزبورن واطلقوا معا ألبومهم الاخير St. Anger في العام 2003 وقد عانت الفرقة كثيرا أثناء تسجيلها الألبوم وقد تم تسجيل الاحداث التي مرت بها الفرقة في فيلم وثائقي بعنوان Some Kind of Monster التي عرضت في دور السينما في العام 2004. كما أصدرت الفرقة في العام 2003 أغنية  I Disappear والتي سجلت لتصبح احدى أغنيات فيلم المهمة المستحيلة الجزء الثاني.وحاليا تقوم الفرقة بالتحضير لجولة عالمية تحيي خلالها حفلات في اوروبا والولايات المتحدة.

التعليق