استراليا تعترض على التصنيف العالمي

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

سيدني  - رحب الاتحاد الاسترالي لكرة القدم بالمعيار الجديد الذي اعتمده الفيفا في تصنيفه الشهري الجديد الذي اعلن عنه امس الاول الاربعاء لكنه اعتبر ان منتخبه يستحق مركزا افضل من الذي حصل عليه.

وجاءت استراليا بموجب التصنيف الجديد في المركز الثالث والثلاثين، اي في المركز الاول للمنتخبات الاسيوية، متقدمة على ايران (47) واليابان (49) واوزبكستان (50) وكوريا الجنوبية (56).

وانضمت استراليا في كانون الثاني/يناير الماضي الى الاتحاد الاسيوي حيث ستخوض التصفيات المقبلة المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا عام 2010 ضمن القارة الاسيوية، كما ستشارك في المسابقات القارية على صعيد الاندية والمنتخبات.

وتساءل المسؤولون في الاتحاد الاسترالي في الوقت ذاته عن سبب عدم ارتقاء منتخبهم اكثر من تسعة مراكز في التصنيف بعد تأهله الى الدور الثاني في مونديال المانيا الذي اسدل الستار عليه الاحد الماضي، في حين ان منتخبات اخرى ارتقت عشرين مركزا من دون ان تشارك في النهائيات.

وخرجت استراليا من الدور الثاني، التي بلغته من مشاركتها الثانية في كأس العالم فقط، بعد خسارة صعبة امام ايطاليا في الوقت بدل الضائع.

وقال المدير التنفيذي في الاتحاد الاسترالي جون اونيل "نعرف ان تصنيف الفيفا يأخذ في الاعتبار النتائج المخيبة ايضا في السنوات الماضية لكن المركز الجديد للمنتخب الاسترالي لا يعكس تماما الانجازات التي حققها في الفترة الاخيرة".

وتابع "سنطلب مزيدا من الايضاحات من الفيفا لنفهم تماما كيف يعمل النظام الجديد الذي اعتمده".

واعتمد الفيفا في معيارا جديدا تحتسب فيه نتائج المنتخبات في السنوات الاربع الاخيرة، بينما كان في السابق يتم اعتماد النتائج في ثماني سنوات.

وتتضمن فترة التقويم الجديدة خطا تنازليا تبدأ بمئة في المئة عن السنة الاولى و50 في المئة عن الثانية و30 في المئة عن الثالثة و20 في المئة عن الرابعة، بينما كانت تحسب في السابق بنسب متساوية بين السنوات الثماني.

ولم يعد الاتحاد الدولي يعتمد على عاملي عدد الاهداف المسجلة واقامة المباراة على ارض المنتخب او خارجها كما كان يفعل في السابق ايضا.

في المقابل تم الابقاء على النظام القديم في احتساب النقاط بمنح 3 نقاط للفوز ونقطة للتعادل ولا شيء للخسارة.

التعليق