مركز شباب معان يواصل نشاطاته المتنوعة

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • مركز شباب معان يواصل نشاطاته المتنوعة

أحمد الرواشدة

  معان - ضمن الخطة السنوية لمركز شباب معان الرامية الى تطوير وتوسيع فضاء الإبداع الشبابي ، وانسجاماً مع ما تتضمنه الاستراتيجية الوطنية للشباب التي يشرف عليها المجلس الاعلى للشباب، تتواصل في المركز معسكرات الحسين للعمل والبناء، حيث يقيم المركز معسكره الثالث المقرر ضمن أجندته السنوية بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني لمحافظة معان (سواعد الإنقاذ) خلال الفترة الواقعة ما بين 22-27 من الشهر الحالي، ويتضمن محاضرات عن الاسعافات الاولية بشكل عام وبمشاركة 50 شابا من اعضاء المركز

  وذكر مدير المركز أحمد البزايعة أن العديد من النشاطات التي تقام في المركز تأتي بهدف التفاعل مع المجتمع المحلي، وترسيخ التعاون بين المؤسسات والدوائر الموجودة في المحافظة ضمن الاستراتيجية الوطنية للشباب بمحاورها التسعة، وأضاف خلال حديثه " للغد" أن المركز يسعى للاكتشاف المبكر للبراعم القيادية، وإعدادها للمستقبل لكونها الأكثر قدرة في صياغة وتشكيل معالم الحاضر وآفاق المستقبل استشراقاً ورؤى وفعلاً حقيقياً على أرض الواقع ، فالمركز يحقق العناية الشبابية الشاملة والمتوازنة لجميع فئات المجتمع باعتبارهم أمل الأمة ورصيدها الاستراتيجي لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، في حين أن مركز شباب معان يرعى جميع فئات الشباب من سن 12- 24 سنة، ويسعى جاهداً لتوفير الإعداد السليم المبكر ومقوماته، وهو يهيئ وسائل نشاطاته واستثمار أوقات فراغه الزائدة بما هو نافع ومفيد له ولمجتمعه سواء بسواء ، ولكي يحقق لشبابه كل آماله وطموحاته الكبيرة ، وتوظيف ذلك كله في العملية التنموية الشاملة باعتباره الأداء والغاية لأي عمل تنموي ناجح.

  وأضاف ان المركز من المراكز النشطة حيث تأسس عام 1969م، ويمارس هذا المركز نشاطات رياضية متعددة منها: كرة القدم، اليد، تنس الطاولة، السلة، العاب القوى، والريشة الطائرة والشطرنج والدراجات، بالإضافة الى تشكيل مجموعة شباب وأشبال العزم ومجموعة البرلمان الشبابي، وتشكيل مجلس استشاري للمركز من أبناء المجتمع المحلي ذوي الخبرة والدراية بالمواضيع الشبابية والرياضية ولمناقشة خطط وبرامج المركز المختلفة.

  واستطرد البزايعة قائلاً: في المركز فريق للقيادات الواعدة، فمن خلال المركز يلتقي شباب وشبان المحافظة قاطبة ممن يؤمل لديهم ملامح واهتمامات ومهارات قيادية في كل المجالات الحياتية وتعليمهم القيادة من القادة مباشرة من خلال التعرف عليهم، ومحاور في شتى الميادين ،ومثل هذه الخبرات الناجمة من شأنها أن تولد لديهم قناعات مشتركة تكشف عن ميولهم وإبداعاتهم وتوجههم التي تنعكس على مسيرة المجتمع قدماً نحو الأمام، وأشار الى أن المركز حظي بالعديد من المعسكرات هذا العام لجميع فئاته العمرية.

التعليق