أمل جديد لعلاج العقم عند الرجال

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

لندن-نجح علماء في تخليق فئران باستخدام حيوانات منوية انتجت معمليا عن طريق خلايا منشأ جذعية في كشف مهم قد يساعد على تحسين علاج ضعف خصوبة الرجال.

وقام العلماء بعزل خلايا جذعية من أجنة فئران في مراحلها المبكرة جدا واختاروا تلك التي بدأت في النمو لتصبح خلايا حيوانات منوية في مراحلها الاولى وتعاملوا معها برفق الى ان اصبحت تشبه خلايا منوية تسمى الامشاج.

وبعد حقن الخلايا في بويضات فئران تم زرع الاجنة التي تكونت في اناث فئران. وولدت سبعة فئران ستة منها كبرت لتصبح فئرانا بالغة.

وقال كريم نايرنيا الذي قاد فريق البحث في جامعة جوتنجن بألمانيا "انها اول مرة نعرف انه من الممكن تخليق حيوانات منوية ناضجة من خلايا جذعية."

واضاف في مقابلة "انه الاساس العلمي لفهم سبب عقم الرجال لانه قبل ان نعالج اي مرض يجب ان نفهم سببه من الناحية الجزيئية ومن الناحية الوراثية."

والخلايا الجذعية هي خلايا رئيسية في الجسم يمكن ان تحول نفسها الى اي نوع آخر من الخلايا. ويعتقد علماء انها يمكن ان تساعد على استحداث طرق جديدة لعلاج امراض تتراوح من داء البول السكري الى مرض القلب.

ولكن هناك جدلا كبيرا بشأن استخدامها لان خلايا الاجنة في مراحلها الاولى هي الافضل من الناحية العلاجية بينما الخلايا الناضجة لا توفر نفس المدى الواسع من الاستخدامات العلاجية.

وقال جون برن رئيس معهد علم الوراثة البشرية في جامعة نيوكاسل بانجلترا ان الدراسة التي نشرت في دورية تنمية الخلايا تمثل نقطة فارقة. وقال "يمكن للمرء ان يتخيل انه خلال اعوام تالية فان المعلومات التي توفرها هذه الدراسة ... سوف تقودنا الى وسائل لفهم سبب عقم بعض الرجال."

ويعاني واحد من كل ستة ازواج في جميع انحاء العالم من نوع من العقم. وحوالي 40 في المائة من الحالات لها علاقة بمشكلة في الرجل. ومن ضمن اسباب عقم الرجال قلة عدد الحيوانات المنوية او عدم وجودها او ضعف حركتها او ان تكون في حالة سيئة.

وعمل نايرنيا الذي يوجد الآن في جامعة نيوكاسل في هذه الدراسة لمدة ثلاثة اعوام. وقام فريقه بتخليق 400 جنين ولكن كانت النتيجة حفنة صغيرة من الفئران الحية بسبب مشاكل فنية واخرى تتعلق بالنمو.

وقال هاري مور وهو استاذ في بيولوجيا التناسب بجامعة شيفيلد في بيان "انه عمل مهم يبنى على عدد من الاكتشافات يوضح ان خلايا المنشأ يمكن ان تنتج حيوانات منوية وبويضات معمليا." 

التعليق