حميد الشاعري يعود بالبوم (روح السمارة) بعد توقف خمس سنوات

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • حميد الشاعري يعود بالبوم (روح السمارة) بعد توقف خمس سنوات

  القاهرة-احتفل الفنان الليبي حميد الشاعري اول من امس بالعودة للوسط الفني بعد توقف دام اكثر من خمس سنوات من خلال طرح البومه الغنائي الجديد "روح السمارة" الذي انتجته شركة عالم الفن التي انتجت له معظم البوماته السابقة.

ويضم الالبوم 12 اغنية منها اغنية شهيرة من تراث الفنان الراحل احمد منيب بعنوان "يا وعدي عالايام" ، ودويتو ثنائي مع المطربة الشابة بسمة بعنوان "اطلب مني" بالاضافة إلى عشر أغنيات منفردة قام حميد بنفسه بتوزيعها جميعا وتعاون فيها مع مؤلفين وشعراء مختلفين ، كما صور أغنية "روح السمارة" بطريقة الفيديو كليب مع المخرج ياسر سامي.

  وقال حميد الشاعري في مؤتمر صحافي عقد على هامش الحفل الذي اقيم بالمركز الموسيقي "فيرجن ميجا ستورز" بالقاهرة ان فترة غيابه السابقة لم تكن اعتزالا وانما فترة مشاهدة ومتابعة لكل ما يطرح غنائيا وموسيقيا على المستويين العربي والعالمي مشيرا إلى ان تلك الفترة افادته كثيرا في عمله خاصة بعد تطور التقنيات الفنية خلال تلك السنوات بشكل كبير سواء في الاجهزة او اساليب العمل.

واضاف انه تعمد الظهور بشكل جديد بعد سنوات التوقف فقام بتغير اشياء كثيرة بداية من الاغنيات التي تعمد ان تكون قصيرة حتى تساير سرعة العصر الحالي ولا يمل منها الجمهور اضافة إلى "اللوك" الجديد الذي ظهر به حيث أطال شعره وقلل من وزنه بشكل كبير وملحوظ حتى انه قدم شكلا جديدا في الكليب الجديد.

  واشار الى انه كان دائما مع التغيير والتجديد حتى ان البعض اعتبره مسؤولا عن تدمير الاشكال القديمة والتقليدية من الغناء من خلال اساليب كانت جديدة وقتها كانت سببا في نجاح أغنيات لنجوم كبار منهم عمرو دياب وهشام عباس ومصطفى قمرو كثيرين غيرهم.

وردا على سؤال حول التطور السريع في الاساليب ومدى تأثيره على شكل الغناء قال حميد الشاعري ان "التطور امر طبيعي وسمة ايجابية يجب ان نحافظ عليها باعتبارها ضرورية للاستمرار "موضحا ان من ينتقدون الشباب بسبب حرصهم الدائم على التغيير والتطوير مخطئون لانهم هم المستقبل.

التعليق