الفيفا والإتحاد الأوروبي يساعدان الفقراء

تم نشره في الاثنين 10 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

برلين- وقع الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مذكرة تفاهم مع الإتحاد الاوروبي يوم امس الاحد للإستفادة من اللعبة في جهود مكافحة الفقر في أكثر دول العالم بؤسا.

وتهدف المذكرة الى دعم جهود التنمية في البلدان الأكثر فقرا في قارة إفريقيا ومنطقتي الكاريبي والمحيط الهادي.

وطبقا للمذكرة سيضخ الاتحاد الاوروبي والفيفا 25 مليار يورو (31.93 مليار دولار) في تلك البلدان خلال السنوات الأربع القادمة قبيل بطولة كأس العالم 2010 التي ستنظمها جنوب إفريقيا.

وقال خوسيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الاوروبية في مؤتمر صحافي بالعاصمة الالمانية برلين "تتمثل الفكرة في استخدام القوة الهائلة للعبة كرة القدم في أغراض محددة مثل مكافحة الايدز والسل والملاريا ومساعدة هذه الدول على النمو والتطور ومكافحة العنصرية والخوف من الأجانب وكل أشكال التمييز والمساهمة في جهود إعادة الاعمار بعد انتهاء الصراعات وبناء الأمم."

وقع على مذكرة التقاهم لوي ميشيل مفوض الإتحاد الأوروبي للتنمية والمساعدات الإنسانية وسيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال ميشيل "لن ننفق أموالا كي يلعب الناس كرة القدم. الناس ستلعب كرة القدم بغض النظر عما اذا كانوا يمتلكون أموالا ام لا."

واضاف "كل ما سنفعله هو الاستفادة من قوة كرة القدم لبناء مشروعات في افريقيا ومنطقتي الكاريبي والمحيط الهادي."

التعليق