فرينغز يعتبر ان "الفيفا" اوقفه لاسباب "سياسية"

تم نشره في السبت 8 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • فرينغز يعتبر ان "الفيفا" اوقفه لاسباب "سياسية"

برلين - اعتبر الدولي الالماني تورستن فرينغز ان قرار ايقافه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" عقب الاحداث التي شهدتها نهاية المباراة التي فازت فيها المانيا على الارجنتين بركلات الترجيح في الدور ربع النهائي، كانت خلفياته "سياسية" بالدرجة الاولى.

وصرح لاعب الوسط المشاكس الى صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار "انها مسألة سياسية، اراد "الفيفا" عبر ايقافي تقديم برهان انه لا يتعاطف مع المانيا لانها الدولة المضيفة".

واضاف "كان يفترض عليهم (الفيفا) ايقاف الارجنتيني لياندرو كوفري مدة سنتين لانه ركل بير مرتيساكر في اسفل بطنه بطريقة عنيفة".

وكان "الفيفا" اوقف فرينغز لمباراتين واحدة منها مع وقف التنفيذ اثر تعرضه للارجنتيني خوليو كروز، وبالتالي غاب عن مباراة الدور نصف النهائي التي خسرها منتخب بلاده امام ايطاليا صفر-2.

وانطلقت شرارة المشكلة بعد اعتداء كوفري على مرتيساكر فور انتهاء ركلات الترجيح، مما اجبر حكم المباراة على رفع البطاقة الحمراء في وجهه، قبل ان يدخل مدير المنتخب الالماني اوليفر بيرهوف في مشادات مع الارجنتينيين عندما دخل ارض الملعب في محاولة منه لابعاد اللاعبين عن بعضهم البعض.

وختم فرينغز "لقد تم ايقافي لاني كنت ادافع عن نفسي بعدما تلقيت ضربتين وتعرضت للاهانة، في الوقت الذي تلقى فيه مرتيساكر ركلة عنيفة وباستيان شفاينشتايغر لكمة قوية". 

التعليق