أمراض اللثة تزيد خطر الإصابة بجلطات المخ

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

نيويورك-جاء في دراسة حديثة ان زيارة طبيب الاسنان بشكل دوري لا تحمي فقط الاسنان وانما قد تقي ايضا الشرايين السباتية وهي أهم أوعية دموية تغذي المخ.

وقالت دراسة قدمت في بريزبين عاصمة ولاية كوينزلاند باستراليا اثناء اجتماع للرابطة الدولية لابحاث الاسنان ان امراض اللثة قد تسهم في حدوث جلطات بالشرايين السباتية مما قد يرفع من خطر الاصابة بجلطات في المخ.

واكتشف الباحثون ان الالتهاب المزمن الناشئ عن امراض الاسنان يلعب دورا في تصلب الشرايين وهو أحد عوامل الخطر المهمة في الاصابة بجلطات المخ. واذا وصل الانسداد في الشرايين الى مراحل متقدمة يحتوي على الكالسيوم ويمكن ان يظهر في صور الاشعة السينية واسعة المدى التي يلتقطها طبيب الاسنان.

واستخدم باحثون من جامعة كاليفورنيا بلوس انجليس هذه الاشعة السينية لتحديد عدد مرضى الاسنان بين 18 اصيبوا بانسداد في الشرايين السباتية و18 آخرين من دون جلطات يتشاركون جميعا في السن والجنس وعوامل خطر الاصابة بجلطات المخ مثل الوزن والتدخين وضغط الدم والكوليسترول وداء السكري.

واكتشف الباحثون ان أمراض الاسنان، التي تظهر عن طريق تقدير عدد الاسنان المصابة بتسوس او المفقودة وكمية العظام المفقودة حول السن، منتشرة اكثر عند المصابين بتصلب شرايين سباتية.

وقالت ايفلين تشونج من كلية طب الاسنان بجامعة كاليفورنيا في لوس انجليس لخدمة رويترز الخاصة بالشؤون الصحية "عدم علاج أمراض الاسنان ربما يسرع بطريقة ما من وتيرة تصلب الشرايين...نعتقد ان هذه النتائج لها صلة بدراسات اخرى لمحت فقط للعلاقة بين أمراض الاسنان وبين تصلب الشرايين. 

التعليق