منتخبات الطائرة الشاطئية تبدأ معسكرها في سورية

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • منتخبات الطائرة الشاطئية تبدأ معسكرها في سورية

تخوض عدة مباريات ودية مع الفرق المتقدمة 
 

خالد المنيزل

  عمان – تتوجه إلى سورية اليوم بعثة منتخباتنا الوطنية للطائرة الشاطئية لإقامة معسكرات تدريبية هناك يستمر حتى 15 الجاري، والذي يأتي ضمن الاستعدادات النهائية للمنتخبات الوطنية للمشاركة في البطولة العربية الخامسة عشرة لكرة الطائرة الشاطئية للرجال والرابعة للسيدات والتي ستقام في عمان خلال الفترة من 19-26 الجاري على ملاعب سمو الأميرة آية الفيصل في مدينة الحسين للشباب. وتشارك فيها منتخبات 10 دول عربية هي: الكويت، عمان، البحرين، سورية، اليمن، فلسطين، السودان، العراق، قطر، والأردن.

ويرأس الوفد عضو الاتحاد صالح العلوان ويضم المدربين محمد بخشي وفواز زهران و اللاعبين: جميل أبو الرب وشريف عبدالله وخضر عبد العزيز وعلاء دقماق ومحمد دقماق وجهاد علوان.

  ويضم الوفد النسوي المدربين إبراهيم فيليب وفهمي الاسكندراني والإدارية رائدة الهنداوي واللاعبات: شيرين ثلجي وروان حسين ومنار اللحام وتهاني عبيدات ونانسي عياش ونانسي أبو سالم.

وقال رئس الوفد صالح العلوان أن المنتخبات الوطنية ستقيم معسكراتها جنبا إلى جنب مع المنتخبات السورية، حيث يعسكر منتخب الرجال في اللاذقية ومنتخب الآنسات في طرطوس، وستلعب المنتخبات فيما بينها عدة مباريات ودية في تشكيلات مختلفة خلال فترة المعسكر الذي سيتم خلالهما اختيار المنتخبات الوطنية التي تمثل الأردن في البطولة .

وكان اتحاد اللعبة قد التقى الوفد امس وبين رئيس الاتحاد ظاهر خطار ان الاتحاد لم يقصر بواجبه تجاه المنتخب وان المنتخب يجب ان يستفيد من المعسكر والمباريات الودية ومطالبا اللاعبين واللاعبات بالروح الرياضية خلال التدريب والمباريات.

مباريات استعدادية

  قال المدير الفني للمنتخب الوطني ان المنتخبات أصبحت بحاجة إلى مباريات ودية قوية من اجل دخول أجواء المنافسة قبل انطلاق البطولة، وان اللياقة البدنية للاعبين أصبحت جيدة جدا وبين أن الارتقاء بالمهارات الأساسية جيد لكن بحاجة إلى تركيز ونحن سنركز خلال الفترة المقبلة على التكنيك وكيفية الاستفادة من المهارات من اجل توظيفها بنجاح خلال المباريات وربط المهارات بالتكتيك خلال اللعب، وهذا الأمر يعني وجود انسجام كبير بين اللاعبين داخل الملعب إلى جانب القدرة على الدقة في توجيه الكرات والارسالات وكيفية الدفاع عن الملعب بالكامل خلال المباريات.

  وبين البخشي أن معسكر المنتخب في اللاذقية سيكون مفيدا جدا حيث إجراء التدريبات على فترتين صباحية ومسائية، إلى جانب لعب العديد من المباريات الودية التي سنركز فيها على معالجة الأخطاء والتركيز على استثمار المهارات. إلى جانب اللعب بعدة تشكيلات من اجل اختيار اللاعبين الأربعة الذين سيمثلون الأردن في البطولة.

أما فواز زهران فقد بين أن اللياقة البدنية جيدة جدا وان المستوى الفني تطور كثيرا عن السابق وأصبح لدى اللاعبين خبرة في السيطرة على الملعب وخاصة في توزيع المهمات  الدفاعية والهجومية، والتركيز على الدفاع أمام الشبكة وعن الملعب الخلفي الذي هو مسرح العمليات بالكامل.

  أما إبراهيم فيليب الذي أنهى آخر تدريب مساء أمس فقد قال أن هناك تطورا كبيرا على أداء اللاعبات وان الفريق أصبح الآن بحاجة إلى المباريات الودية التي ستكون متوفرة خلال المعسكر التدريبي والذي من خلاله سيتم اختيار اللاعبات الأربع اللواتي يمثلن الأردن في البطولة.

واضاف أننا نسعى للأفضل من اجل الوصول بالمنتخب إلى المستوى المطلوب الذي يؤهلنا للمنافسة بقوة على اللقب أو المحافظة على الإنجازات السابقة التي حققتها المنتخبات النسوية في البطولات العربية، وبين أن التركيز في المرحلة الحالية على المهارات الأساسية الهامة وأبرزها القدرة على توجيه الارسالات بدقة وهي المهارة الأكثر أهمية في الطائرة الشاطئية لان اللمسة الأولى هي الأساس في بناء الهجمة، لان نجاحها يعني نجاح الحصول على النقطة، وبين أن الانسجام بين اللاعبين داخل الملعب وتوزيع الأدوار والجهد على المباراة هو أمر في غاية الدقة وهذا سنركز علية خلال التدريب وفي معسكر المنتخب الذي سيقام في مدينة طرطوس السورية، والذي من خلاله سنلعب العديد من المباريات الودية التي ستساعد على الوقوف بدقة على مستوى منتخباتنا الوطنية، وبعدها يمكن تحديد موقعنا حسب الفرق العربية المشاركة.

أما المدرب فهمي الاسكندراني فقد قال أن عددا من لاعبات المنتخب لديهن الخبرة الكبيرة وهذا يمنح الفريق قوة إضافية بعد انتهاء المعسكر التدريبي وخوض العديد من المباريات الودية التي ستكون مفيدة ونعرف مستوانا الحقيقي بين الفرق المشاركة.

التعليق