كالديرون رئيسا جديدا لريال مدريد بشكل رسمي

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • كالديرون رئيسا جديدا لريال مدريد بشكل رسمي

بعد انتهاء الازمة
 

مدريد - انتخب رامون كالديرون راموس رئيسا جديدا لنادي ريال مدريد وصيف بطل الدوري الاسباني لكرة القدم، وتم اعلان انتخابه بشكل رسمي مساء يوم امس الاثنين.

وجاء في بيان نشره موقع النادي في شبكة الانترنت "تعلن اللجنة الناخبة في نادي ريال مدريد لكرة القدم بالاجماع ان المرشح رامون كالديرون راموس الذي حصل على اكبر عدد من اصوات الناخبين الذين ادلوا باصواتهم شخصيا وبشكل مباشر، هو الرئيس الجديد للنادي".

وتأخر اعلان فوز المحامي كالديرون (55 عاما) بعد قرار القضاء الاسباني الجمعة الماضي "استبعاد التصويت عن طريق البريد بشكل موقت"، حسب ما جاء في البيان.

وكان امين عام اللجنة الناخبة انريكه سانشيز اعلن الاحد "انه بالنظر الى دقة الوضع القانوني للانتخابات تم طلب رأي ديوان المحامين في العاصمة".

وتولى كالديرون الذي سيساعده في مهمته الدولي اليوغوسلافي السابق ومهاجم ريال مدريد سابقا بردراغ ميياتوفيتش، منصبه في وقت لاحق من يوم امس في ملعب سانتياغو برنابيو.

وكانت الساعات الاولى من صباح امس الاثنين وبعد 20 ساعة من التوتر والارتباك شهدت رفض المجلس الانتخابي بنادي ريال مدريد الاسباني الاعلان رسميا عن فوز رامون كالديرون بالانتخابات الرئاسية بالنادي، وان يمكن لهذا الموقف الا أن يزيد من سوء وضع النادي الاسباني العملاق، هذا بخلاف تدمير صورة النادي أكثر.

وأوضح المجلس الانتخابي بالنادي أن 27998 عضوا فقط شاركوا في التصويت من أصل 66 ألف عضو في النادي الاسباني حيث حققت انتخابات هذا العام أقل نسبة إقبال في تاريخ ريال مدريد مما يجسد بشكل واضح حالة الفتور والاغتراب التي يشعر بها العديد من أعضاء النادي، وجاءت نتائج التصويت الانتخابي بالامس كالتالي : حصل كالديرون على 8344 صوتا وبالاسيوس على 8098 صوتا وخوان ميجيل فيار مير 6702 صوتا ولورنزو سانز 2377 صوتا وأرتورو بالداسانو 1581 صوتا.

ومع حلول منتصف ليل أول من أمس كان جميع المرشحين الاخرين قد تقبلوا هزيمتهم وهنئوا كالديرون بالفوز باستثناء فيار مير، ثم أدلى كالديرون بخطاب احتفال بفوزه طلب فيه الدعم والتوحد بمصاحبة مهاجم ريال مدريد السابق بيا مياتوفيتش الذي سيتولى الان منصب مدير الكرة.

ووعد كالديرون وميياتوفيتش  بالتعاقد مع الايطالي فابيو كابيللو مدرب يوفنتوس بطل دوري بلاده في الموسمين الاخيرين، والدولي البرازيلي كاكا لاعب وسط ميلان الايطالي، والدولي الهولندي اريين روبن مهاجم تشلسي الانكليزي، والدولي الاسباني فرانسيسك فابريغاس لاعب وسط ارسنال الانكليزي.

ولكن مازال غير معروفا ما إذا كان المدرب الايطالي أو هؤلاء اللاعبون يرغبون حقا في الانضمام لقافلة ريال مدريد وموقفه الرئاسي مازال معلقا في الهواء بهذا الشكل، وكتبت صحيفة "ماركا" الرياضية اليومية تقول: إنه موقف مروع.. ولن يجلب سوى الدمار لريال مدريد.

أما صحيفة "إل باييس" فقد وصفت الانتخابات الرئاسية في ريال مدريد بأنها "كوميديا رخيصة" وتوصلت إلى احتمال وجود المزيد من المشاكل المقبلة، أما في شمال البلاد حيث يوجد برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الاولى المحلي والخصم العتيد لريال مدريد فقد جاءت الفرصة الذهبية للصحف الكاتالونية للسخرية من الوضع الحالي في ريال مدريد، وكتبت صحيفة "موندو ديبورتيفو" تقول "فوضى عارمة في ريال مدريد". بينما أكدت "لا فانغوارديا" أن "انتخابات ريال مدريد تزيد من أزمة النادي بدلا من إيجاد حلول لها".

التعليق