ستاد عمان يفتح أبوابه ويسقبل المباريات قريبا وإجراء توسعة على المقصورة

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • ستاد عمان يفتح أبوابه ويسقبل المباريات قريبا وإجراء توسعة على المقصورة

عمان-الغد-اوشكت ورش اعادة تأهيل ستاد عمان الدولي الانتهاء من عملها بعد الزراعة التي خضعت لها ارضية الملعب وفي مناطق محدودة دون الحاجة لرولات جديدة وزراعته من جديد كما اشيع في وقت سابق وبات قريبا من اقامة النشاطات عليه حيث سيكون جاهزا لاستقبال مباريات بطولة درع اتحاد الكرة الذي تبدأ مبارياته في الثالث من الشهر الحالي.

وكان ستاد عمان الدولي اغلق ابوابه في الاسبوع الاول من شهر نيسان الماضي لاعادة تأهيل الارضية التي اوشكت في ذلك الوقت على الاستهلاك جراء حجم المباريات التي تقام عليه دون مراعاة خصوصية اسخدام الحشيش والساعات المخصصة للحفاظ على ديمومته وهذا يدعونا الى مطالبة المعنيين في ادارة المدينة بعدم السماح للاندية بالتدريب عليه لكي نضمن استمراريته باستقبال المباريات الرسمية سواء للمنتخبات الوطنية او الاندية وما اكثرها هذا العام حتى لا نقع في مطب الموسم الماضي عندما تم نقل المباريات الى ملعبي السلط والملك عبدالله وما ترتب عليه من صعوبات وبالاخص ملعب السلط.

وكانت ادارة مدينة الحسين للشباب قررت اجراء توسعة في المقصورة في ستاد عمان وكذلك الجهة المقابلة ولا زالت ورش العمل قائمة حتى الان حيث اجريت تعديلات كبيرة على المقصورة لكي تستوعب عددا اكثر من الضيوف خلال المناسبات فيما خصص الجانب الاخر لاستقبال الضيوف من المحليين مثلما خصص جزء آخر لاقامة المؤتمرات الصحافية بدلا من الذهاب الى قاعة نادي المدينة البعيدة عن ستاد عمان بهدف تسهيل مهمة رجال الاعلام والاطراف الاخرى المعنية بهذه المؤتمرات وبالاخص في المباريات العربية والاسيوية.

وسيصار ايضا الى تخصيص غرفة لفحص المنشطات في الجهة المقابلة كما سيجري تزويد المقصورة والمرافق الجديدة بالمستلزمات والاثاث الجديد ومن المتوقع الانتهاء من العمل في هذه الورشة بعد حوالي الشهر.

التعليق