أبحاث على الفواكه قد تساعد على محاربة السرطان

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

 

  القدس-اكتشف علماء في جامعة اسرائيلية اسلوبا مبشرا جديدا لوقف نمو وانتشار خلايا سرطانية وذلك اثناء اجرائهم ابحاثا تهدف لزيادة حجم ثمار الخوخ.

واكتشف علماء في الجامعة العبرية في القدس ان بروتينا يشبه أحد البروتينات الموجودة في مشروعهم يحجب الدم عن الاورام السرطانية.

وقالت الجامعة "وبحجب الدم عن الاورام تحرم الخلايا الخبيثة من القدرة على الانتقال من خلال مجرى الدم.

"وأتضح ان اسلوبه يمنع حركة الخلايا الخبيثة بدون التأثير على الخلايا العادية وبدون الاثار الجانبية الشديدة لوسائل العلاج التقليدية مثل العلاجين الاشعاعي والكيماوي."

  وقال اوديد شوسيوف الذي قاد فريق البحث لرويترز ان فريقه نجح في استخدام البروتين في تقليل عدد الفواكه وبالتالي زيادة حجم كل ثمرة. ونجحت الطريقة عن طريق منع نمو خلايا بروتينية.

وقال "افترضنا انه طالما ان آلية النمو متشابهة جدا بين خلية حبة اللقاح وخلية السرطان فان البروتين سوف يكون له نفس التأثير."

وقالت الجامعة ان فريق شوسيوف استخدم نفس الهندسة الوراثية في انتاج نسخة مغايرة من البروتين "لها نفس القدرة المذهلة المضادة للسرطان.

"وأثارت هذه النتائج اهتماما واسع النطاق في الاوساط الاجتماعات العلمية ودوائر الاعمال.

التعليق