منتخب "الاسود الثلاثة" يتجنب الألقاب منذ 40 عاما

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • منتخب "الاسود الثلاثة" يتجنب الألقاب منذ 40 عاما

شتوتغارت - لا يزال المنتخب الانجليزي لكرة القدم يلهث وراء لقبه العالمي الثاني بعد الاول عام 1966 في ويمبلي، واختفت انجلترا عن الانظار منذ فوزها بلقبها العالمي الاول على حساب المانيا الغربية 4-3 بعد التمديد في مباراة نهائية مشهودة تميزت بـ"هاتريك" لجف هيرست وهو الوحيد الذي حقق هذا الانجاز في مباراة نهائية في تاريخ المونديال.

وأكد مدرب انجلترا في ذلك الوقت الف رامسي حسن اختياره لتشكيلة الانكليز وهو اعلن قبل المونديال: لا أقوم باختيار أفضل اللاعبين، لكنني اختار أفضل فريق. والاكيد ان الامرين مختلفان تماما.

ويبدو ان المنتخب الحالي يشبه الى حد بعيد منتخب عام 1966 لانه الافضل في تاريخ الكرة الانجليزية بيد ان المدرب الحالي السويدي زفن غوران اريكسون لم يعرف كيف يستغل هذا الزخم النجومي في التشكيلة وقيادة الانجليز الى اللقب.

واعتبر العديد من المتتبعين ان المنتخب الانجليزي لعام 1970 كان اكثر موهبة من منتخب 1966 لكنه فشل في الدور ربع النهائي وامام المانيا الغربية 2-3 بعد التمديد، وانتظرت انكلترا 12 عاما للعودة الى المونديال وتحديدا عام 1982 في اسبانيا بيد ان حفاظها على سجلها خاليا من الخسارة في 5 مباريات (3 انتصارات وتعادلين) لم يشفع لها لبلوغ الدور نصف النهائي.

وخرجت انجلترا من ربع النهائي عام 1986 في المكسيك على يد الارجنتين 1-2 ونجمها دييغو ارماندو مارادونا في المباراة الشهيرة بهدفيه: الاول "يد الرب"، والثاني بمجهود فردي رائع من منتصف الملعب.

وودعت انجلترا مونديال ايطاليا عام 1990 من نصف النهائي بخسارتها امام المانيا الغربية 3-4 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1) وكانت افضل نتيجة لها حتى الان في المونديال.

ولم تتأهل انجلترا الى مونديال الولايات المتحدة عام 1994، وحجزت بطاقتها في فرنسا 1998 وخرجت من ثمن النهائي امام الارجنتين 3-4 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 2-2).

وفي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معا خرجت انجلترا من ربع النهائي على يد البرازيل 1-2، قبل ان تودع في المونديال الحالي من الدور ذاته بخسارتها امام البرتغال 1-3 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 0-0).

التعليق