يوفنتوس مستعد للعب في الدرجة الثانية عاما واحدا

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 روما- اكد رئيس نادي يوفنتوس بطل الدوري الايطالي لكرة القدم في الموسمين الاخيرين جوفاني كوبولي جيغلي ان فريقه مستعد لتحمل عقوبة سنة واحدة واللعب في دوري الدرجة الثانية لكنه لا يشعر بالذنب بسبب تورط بعض المسؤولين فيه في فضيحة التلاعب بنتائج بعض المباريات.

ونقلت صحيفة "كورييري ديللا سيرا" أمس الاحد عشية بدء المحاكمة امام القضاء الرياضي، عن جيغلي قوله: سنقبل القرار مهما يكن، وفي حال انزالنا الى الدرجة الثانية، سنتحمل سنة عقوبة لانه يجب مرور عام واحد للعودة من الدرجة الثانية الى الاولى.

واكد: لكن يوفنتوس كمؤسسة ليس متورطا في عملية التلاعب، ربما يكون بعض المسؤولين فيه واذا كان الامر كذلك فانهم ارتكبوا اخطاء عرضية وخفيفة وليست اخطاء مميتة، وختم: لدينا حدس باننا سنبقي في الدرجة الاولى ونأمل ان يتحقق ذلك.

وكان نحو 20 ألفا من انصار فريق يوفنتوس نظموا أول من امس السبت تظاهرة دعم للنادي، حسب تقديرات الشرطة، ويتهم المدير العام السابق في نادي يوفنتوس لوتشانو موجي والاداري المفوض السابق انطونيو جيراودو بالتلاعب بنتائج بعض مباريات الدوري في موسم 2004-2005 الذي توج الفريق في نهايته بطلا.

التعليق