التل: وزارة السياحة تعتذر عن عدم استقبال المشاركين في مؤتمر أطفال العرب بمدينة البتراء

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • التل: وزارة السياحة تعتذر عن عدم استقبال المشاركين في مؤتمر أطفال العرب بمدينة البتراء

مؤتمر صحافي لمديرة مركز الفنون الأدائية

كوكب حناحنة

  عمّان-أكدت مديرة مركز الفنون الأدائية ومديرة مؤتمر أطفال العرب المخرجة لينا التل على ضرورة بناء حلقة من التواصل والتعاون فيما بين مؤسسات الدولة المختلفة، من أجل دعم الحركة السياحية من مختلف جوانبها.

وأشارت خلال لقائها الاعلاميين صباح الخميس الماضي في مقر المركز للحديث عن خطة وبرنامج الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر أطفال العرب ان المؤتمر ومنذ اطلاق الدورة الأولى اعتاد على ان يستضيف الاطفال المشاركين في مدينة البتراء الاثرية بهدف ترويجها سياحيا في الوطن العربي والعالم اجمع.

وأوضحت أن هذه الفعالية المهمة ستغيب عن خطة برنامج المؤتمر هذا العام  نتيجة اعتذار وزارة السياحة عن استضافة الأطفال المشاركين في هذه المدينة.

وبينت ان عدم التعاون هذا يأتي في الوقت الذي يجري فيه التصويت على مدينة البتراء كإحدى عجائب الدنيا السبع, واعتبرت أن هذا الإجراء لا ينسجم مع سياسة الدولة بالترويج للسياحة الثقافية والمواقع الأثرية.

  ويحتضن المؤتمر هذا العام الذي سينطلق في السابع عشر من الشهر الحالي وحتى الثالث والعشرين منه 200 مشارك يمثلون 13 دولة عربية وست دول أجنبية هي: الدنمارك، هولندا،المانيا، تركيا، فرنسا، روسيا.

ويحمل المؤتمر شعار"الاتصال... معرفة وتفاهم"، وينبثق عنه محاور تسلط الضوء على وسائل الاتصال الأكثر تأثيرا، ودور وسائل الإعلام المختلفة في تغيير الاعتقادات الخاطئة والنمطية واحترام وتفهم التنوع الثقافي".

وقالت التل" تعتمد الدورة السادسة والعشرين التي ستنطلق في السابع عشر من الشهر الحالي سياسة مختلفة، بعيدة عن القاء المحاضرات واسلوب التلقين، ويكرس مفهوم النشاطات التفاعلية التي تستخدم نشاطات ابداعية في طرح قضايا تهم الطفولة كالعنف الموجه ضدهم ، والحرية والتعصب".

  وزادت "سيتم تقسيم المشاركين الى مجموعات مختلفة، يطلب منها اقتراح وسيلة اتصال معينة لتوصيل رسالتهم الى صانعي القرار، قد تكون إما بوستر أو مقالة أو رسوم كاريكاتيرية او غيرها من وسائل الاتصال".

ونوهت إلى أن المسرح التفاعلي سيكون حاضرا في هذه الدورة لإلقاء الضوء على مفاهيم اجتماعية تخص الطفولة والمواطن العربي.

وستعرض وضمن سياق المسرح التفاعلي مسرحية "مذكرات أمرأة" إخراج لينا التل وتأليف ناجح أبو الزين.

  وعرض "مذكرات امرأة"مسرحية تقدم بأسلوب المسرح التفاعلي، بشكل يتيح الفرصة للجمهور التفاعل مع مضامين المسرحية ومشاهداها المختلفة، ومناقشة القضايا والأفكار التي تطرحها المسرحية ضمن اطار متغير الاحداث .

وتتناول المسرحية التي قام بإنتاجها مركز الفنون الأدائية التابع لمؤسسة نور الحسين بالتعاون مع مؤسسة فريدم هاوس في العام 2004 صور العنف الأسري الموجه ضد المرأة، وتتطرق إلى قضايا عدم المساواة في النوع الاجتماعي ومنع العنف البدني والنفسي داخل الأسرة.

وتم عرض المسرحية ضمن فعاليات حملة "الستة عشر يوما العالمية ضد العنف الأسري" التي نظمتها مؤسسة فريدم هاوس في ذلك العام.

واشارت التل الى ان المؤتمر يطلق فعالياته في حفل الافتتاح الذي سيقام في تمام الساعة الثامنة والنصف على مسرح قصر الثقافة باستعراض مسرحي غنائي يقدمه طلبة مركز الفنون الأدائية.

ويشمل الحفل تقديم الوفود العربية على أنغام موسيقى القوات المسلحة الأردنية، وفي الختام يقدم المشاركون نشيد المؤتمر(وطن واحد).

ويحتضن المؤتمر جولات ترفيهية وتثقيفية للمشاركين في مختلف محافظات المملكة، ومحاضرة حوارية مع ضيف المؤتمر المطرب المصري ايهاب توفيق، وورشات عمل تختص في الرسم والدراما والموسيقى والمسرح والحرف اليدوية والرقص.

  وتقام في السابعة من مساء يوم الأربعاء الموافق 19/7 مسيرة كرنفالية على ستاد عمان في مدينة الحسين للشباب تتخللها نوبة المساء التي تقدمها موسيقات القوات المسلحة الاردنية.

ويقدم كلا من نهاوند ومتعب الصقار مجموعة من الاغاني التراثية الاردنية.

ولفتت التل إلى أن المؤتمر يقوم باختيار مجموعة من الأسر الأردنية داخل العاصمة عمان وضواحيها تستضيف عددا من المشاركين بهدف الإطلاع على طبيعة المجتمع الاردني وعلاقاته الاجتماعية والتعرف على الاكلات الشعبية الاردنية.

ويختتم المؤتمر فعالياته يوم الاحد الموافق 23/7 على مسرح مركز الحسين الثقافي بحضور ضيف الشرف المطرب الاردني طوني قطان.

ويحتضن حفل الختام معرضا للرسومات والحرف اليدوية التي شكلها المشاركون، وعرضا مسرحيا هو نتاج لورشات الدراما والمسرح والموسيقى، وسيتم تكريم المشاركين والداعمين للمؤتمر.

التعليق