التمثيل الغذائي للنيكوتين في النساء أسرع من الرجال

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • التمثيل الغذائي للنيكوتين في النساء أسرع من الرجال

 

  نيويورك-ذكر تقرير جديد ان التمثيل الغذائي للنيكوتين لدى النساء يكون أسرع من مثيله لدى الرجال خصوصا بالنسبة النساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل.

وأشار الباحثون إلى أن هذا يمكن ان يؤثر على السلوك التدخيني للنساء الى جانب رد فعلهن على المساعدات الخاصة للاقلاع عن التدخين.

وقارن الدكتور نيل ال. بينوويتز من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو وزملاؤه بين مستوى التمثيل الغذائي للنيكوتين لدى 88 رجلا و 206 امرأة كما قارنوا بين 53 امرأة يتناولن أقراص منع الحمل و153 لا يتناولن. وبالنسبة للبحث حصل المشاركون فيه على النيكوتين عن طريق الحقن الوريدي ويتم "تمييزه" بحيث يمكن اقتفاء اثره اثناء مروره عبر الجسم وتتبعه عن طريق اخذ عينات من الدم بصفة مستمرة. ووردت النتائج في دورية علم الادوية السريرية والعلاجات.

  ووجد الباحثون ان معدل النيكوتين الذي يمر عبر الجسم كان مرتفعا بشكل كبير لدى النساء (18.8 ملليجرام في الدقيقة لكل كيلوجرام واحد) عنه بالنسبة للرجال (15.6 ملليجرام في الدقيقة لكل كيلوجرام).

كما كان المعدل مرتفعا ايضا لدى النساء اللاتي استخدمن اقراص منع الحمل (22.5 ملليجرام في الدقيقة لكل كيلوجرام واحد) مقارنة مع هؤلاء اللاتي لم يتناولن أقراص منع الحمل (17.6 ملليجرام في الدقيقة لكل كيلوجرام واحد).

ولاحظ الباحثون انه وعلى نفس المنوال استمر النيكوتين في الجسم فترة أطول لدى الرجال

(132 دقيقة) عنه بالنسبة للنساء اللاتي لا يتناولن أقراص منع الحمل (118 دقيقة) وبالمقارنة ايضا بالنساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل (96 دقيقة).

  ولاحظ بينوويتز وزملاؤه ان هناك وعلى ما يبدو مدى زمنيا للتمثيل الغذائي للنيكوتين يختلف حسب مستوي الهرمونات الجنسية لدى النساء حيث يتراوح المدى الزمني الذي يستغرقه التمثيل الغذائي من مدى بطيء بالنسبة للرجال إلي متوسط لدى النساء اللاتي لا يتناولن أقراص منع الحمل عن طريق الفم إلي مدى أسرع بالنسبة للنساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل.

وأشار الفريق البحث الى أن هناك "ثمة حاجة إلى المزيد من البحث للتوصل للاجابة على تساؤل بشأن مدى تأثير تناول اقراص منع الحمل على كل من السلوك التدخيني أو تعاطي التبغ عن طريق دخان السجائر (أو كليهما) بين النساء.

  ونظرا لأن بعض الدراسات أظهرت أن "معدلات نجاح العلاجات البديلة للنيكوتين لدى النساء أقل من الرجال" اقترح الباحثون ضرورة أن تحاول الدراسات المستقبلية تحديد أفضل جرعة للنيكوتين يجب أن تتضمنها تلك المنتجات بالنسبة للمستخدمات من النساء.

التعليق