رئيس مهرجان القاهرة السينمائي يستقيل بسبب ضعف الميزانية

تم نشره في السبت 1 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- اعلن رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي شريف الشوباشي اليوم الخميس استقالته من رئاسة المهرجان بسبب "ضغف امكانياته المادية".

وقال الشوباشي في تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية انه "قدم استقالته لوزير الثقافة المصري فاروق حسني نظرا لضعف امكانيات المهرجان المادية".

واوضح ان "المنافسة اصبحت قوية في المنطقة بعد ظهور مهرجانات عربية وليدة ومنافسة مثل مهرجان دبي الذي تبلغ ميزانيته ثمانية ملايين دولار ومهرجان مراكش الذي تبلغ ميزانيته اربعة ملايين دولار".

ولم يكشف الشوباشي عن حجم ميزانية مهرجان القاهرة مكتفيا بالاشارة الى ان "جوائز مهرجان دبي السينمائي الذي بدأ قبل عامين تصل الى 2 مليون دولار في حين لا تتجاوز جوائز مهرجان القاهرة 100 الف جنيه مصري(اقل من 20 الف دولار)".

وأكد الشوباشي ان اسباب استقالة الفنان المصري حسين فهمي من رئاسة المهرجان قبل ان يتولاها هي نفس الاسباب التي دعته للاستقالته اذ "يستحيل ان تقيم مهرجانا في ظل تطور صناعة المهرجانات وزيادة كلفتها الى حدود كبيرة".

وأضاف الى هذه الاسباب ايضا "توقف الفنانين المصريين ونجوم السينما المصرية، التي تعد اعرق صناعة سينمائية عربية، عن حضور مهرجان القاهرة السينمائي وذهابهم الى مهرجانات اخرى لنفس الاسباب المالية".

وكان الشوباشي قد حاول جهده خلال السنوات الاربعة الماضية ان يعطي دفعا جديدا لمهرجان القاهرة مضيفا اليه منذ عام 2003 تظاهرة جديدة تتمثل في إلقاء الضوء على سينما احدى الدول العريقة في الانتاج السينمائي مستضيفا على التوالي السينما الفرنسية والايطالية والالمانية.

ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي يتبع منظمة المنتجين الدوليين مع 12 مهرجانا دوليا من ابرزها مهرجان كان الفرنسي وبرلين الالماني والبندقية الايطالي في حين لا يتمتع مهرجانا دبي ومراكش بهذه الصفة والعراقة.

وتسعى دبي التي لا تملك صناعة سينمائية ولاقاعدة للانتاج السينمائي من وراء مهرجانها الى جذب السياح وصناع السينما العالميين للعمل على اراضيها من خلال مدينة الانتاج الاعلامي.

التعليق