مجموعة رقص يابانية تعرض حضارة بلادها في تونس

تم نشره في الجمعة 30 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

  تونس-قدمت مجموعة رقص يابانية بالعاصمة التونسية الليلة الماضية عرضا تضمن لوحات من عادات وتقاليد اليابان التي تسعى لانفتاح اكبر على دول شمال افريقيا.

وفي المسرح البلدي بالعاصمة التونسية قدمت فرقة (كيوكونو كاي) اليابانية التي تضم 30 راقصا وراقصة عروضا راقصة انتزعت اعجاب الحاضرين الذين تعرفوا على تفاصيل من الموروث الحضاري الياباني.

  وقدمت المجموعة الرقصة التقليدية اليابانية المعروفة باسم (نيهون بويو) وهي الرقصة الكلاسيكية الاكثر شهرة في اليابان وتميزت بالحركات البهلوانية الصعبة وجمال الازياء اليابانية التي طبعت المسرح بالوان اسيوية مميزة.

وحاولت المجموعة الراقصة من خلال هذا العرض اتاحة فرصة للمشاهدين للدخول الى عالم خرافي زاخر بالمعاني الخالدة والروايات الشعبية القديمة.

كما احتوى العرض انواعا مختلفة من الفنون مثل الرقص النسائي باللباس التقليدي والمظلات اليابانية الشهيرة ورقصات للرجال وقرع الطبول القديمة ونغمات تعود للعصور الاولى وعدة مشاهد تعبر عن الثقافة الشعبية في اليابان.

  واقيم هذا الحفل بالتعاون بين وزارة الثقافة التونسية وسفارة اليابان في تونس احتفالا بالذكرى الخمسين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين تونس واليابان.

كما ستعرض نفس المجموعة عروضا بالجزائر في الثاني من يوليو تموز المقبل بعد ان قدمت حفلا اخر بالمغرب تدعيما لعلاقات اليابان مع بلدان المغرب العربي وشمال افريقيا.

التعليق