بيسوتو حاول الانتحار بسبب "أعباء" يوفنتوس

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • بيسوتو حاول الانتحار بسبب "أعباء" يوفنتوس

روما- اكدت زوجة مدافع يوفنتوس والمنتخب الايطالي جانلوكا بيسوتو ان الاخير حاول الانتحار أول من امس الثلاثاء بسبب حجم المهمة الجديدة الملقاة على عاتقه في فريق "السيدة العجوز" والتي سببت له الاحباط.

وكان بيسوتو سقط اول من امس من نافذة مكتبه في الطابق الثاني من مقر نادي يوفنتوس الايطالي، بحسب ما ذكرته وكالة الانباء الايطالية.

واوضحت الوكالة ان بيسوتو (36 عاما) كان في مكتبه بمفرده عندما سقط من النافذة وتم نقله مباشرة بسيارة اسعاف الى مستشفى "مولينيت" في مدينة تورينو حيث ادخل في حالة حرجة.

واضافت الوكالة نقلا عن بعض اقرباء اللاعب: ان بيسوتو يعاني من اكتئاب نفسي، وهو يتناول المسكنات، وتابعت: لقد كان على موعد مع طبيبه أول من أمس الثلاثاء.

ولم تحدد ظروف سقوط بيسوتو واسبابها، الا ان المحققين المحوا الى احتمال وجود محاولة انتحار، خصوصا انه كان يحمل في يده مسبحة صلاة، كما وجدت الشرطة مفاتيح سياراته وهاتفه الخليوي على حافة النافذة.

وسقط بيسوتو على احدى السيارات المتوقفة الى جانب الطريق ثم على اخرى بجانبها قبل ان يستقر على الارض، ثم تم نقله الى المستشفى حيث يعاني من كسور متعددة ومن نزيف داخلي ناجما عن الكسور، الا ان حالته مستقرة ولا يبدو في وضع صحي خطر.

وخضع بيسوتو على الفور وبمجرد وصوله الى المستشفى الى عملية جراحية لوقف النزيف الداخلي ولمعالجة كسر في حوضه، ومن المفروض ان يكون قدج عام أمس الاربعاء الى غرفة العمليات من اجل معالجة كسور في ساقه وقدمه، فيما اكد الطاقم الطبي ان حالته مستقرة.

واعلن انتونيو سوليني كبير الاطباء الذين يتولون معالجة بيسوتو الذي يعاني ايضا من مضاعفات عصبية كبرى: هناك مؤشرات ايجابية، لكن التشخيص يبقى متحفظا حول حظوظه في البقاء على قيد الحياة.

وبدورها قالت ريانا زوجة بيسوتو: لقد كان عصبيا ومحبطا منذ فترة، مضيفة: كان في وضع دقيق، محبطا بسبب وظيفته الجديدة في يوفنتوس والتي اسعدته في البداية قبل ان يدرك مدى حجمها.

وكان بيسوتو اعتزل اللعب في نهاية هذا الموسم حيث احتفظ خلاله يوفنتوس بلقبه المحلي، قبل ان يعين الشهر الماضي مديرا "للسيدة العجوز" بطلب من رئيس النادي الجديد كارلو سانتالبانو.

وذكرت ريانا انها تشاجرت مع زوجها قبل اقدامه على محاولة الانتحار، مؤكدة انه اتصل بها من اجل الغاء الاجازة التي كانت مقررة مع اصدقائه منذ فترة طويلة، مضيفة: لقد علم ان امامه واجبات في يوفنتوس واتصل بي ليعلمني بالامر، فحصل الشجار كما يحصل مع جميع المتزوجين، لكن مسألة الغاء العطلة لا تبرر مثل هذا التصرف.

وتابعت: لقد ادرك ان الوظيفة الجديدة ليست له، وهو يتردد منذ عدة اشهر في الذهاب الى مكتبه، وكان سفره الى المانيا حيث التقى زملاءه اللاعبين اعطاه جرعة معنوية، لانه من الصعب جدا ان تتواجد في الجهة الاخرى من السياج، في اشارة الى ابتعاده عن الملاعب بعد الاعتزال.

واكدت ريانا ان بيسوتو تأثر كثيرا بفضائح الفساد والتلاعب بالنتائج التي تعصف بالكرة الايطالية وفريق يوفنتوس بشكل خاص، واردفت قائلة: لقد عانى كثيرا من هذه الواقعة، لقد قال دائما ان ما يحصل غير عادل، كأن كل العمل الذي قمنا به ذهب ادراج الرياح.

واضافت ريانا: التعب والحزن والمرارة الناتجة عما يحصل مع النادي، تدفع بعض الاشخاص الى الشتيمة.. لكن جانلوكا فعل الاسوأ.

وخيمت حادثة بسيوتو على اجواء معسكر المنتخب الايطالي في دويسبورغ واثرت على استعداداته لخوض غمار الدور ربع النهائي من مونديال 2006 امام اوكرانيا مساء غد الجمعة.

وترك زميلا بيسوتو في يوفنتوس اليساندرو دل بييرو وجانلوكا زامبروتا معسكر المنتخب أول من أمس وعادا الى بلادهما من اجل الاطمئان عليه.

واكد كادر المنتخب الايطالي ان اللاعبين توجها الى ايطاليا على متن طائرة خاصة برفقة شيرو فيرارا زميلهما السابق في يوفنتوس ومساعد مدرب "الازوري" مارتشيلو ليبي حاليا.

واعرب مدافع يوفنتوس وقائد المنتخب فابيو كانافارو عن صدمته لما حصل مع جانلوكا بيسوتو، مضيفا: بيسوتو من اروع الاشخاص في العالم، فيما قال ماركو ماتيراتزي لاعب انتر ميلان: انه صديقنا، نحن قلقون ونأمل ان يتعافى بسرعة.

وبدوره ابدى مدير مجموعة فيات المالكة ليوفنتوس لوكا دي مونتيزيميلو عن حزنه جراء ما حصل لبيسوتو، مضيفا: انه رجل استثنائي واهم شيء في الوقت الحالي ان لا تكون حياته في خطر.

ويدين يوفنتوس بالكثير لبيسوتو الذي ساهم بتتويج فريق "السيدة العجوز" بطلا للدوري المحلي 6 مرات (1997 و1998 و2002 و2003 و2005 و2006) وبالقاب مسابقة دوري ابطال اوروبا (1996) وكأس السوبر الاوروبية (1996) وكأس السوبر الايطالية (1997).

كما خاض بيسوتو 22 مباراة دولية مع المنتخب الازرق ووصل معه الى نهائي كأس الامم الاوروبية عام 2000 في هولندا والبرتغال.

التعليق