العاملون الأجانب في هونج كونج يطلبون بدل مخاطر بسبب تلوث الهواء

تم نشره في الاثنين 26 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

هونج-ذكر تقرير إخباري أول من أمس أن كبار المسؤولين التنفيذيين الاجانب العاملين في هونج كونج يطالبون بالحصول على بدل مخاطر يصل في إحدى الحالات إلى 47 ألف دولار لتغطية ما يتكبدونه بسبب معدلات تلوث الهواء المرتفعة في هونج كونج.

وقالت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" إن البيانات التي تصدرها وزارة الهجرة تكشف عن تراجع عدد الاميركيين والاستراليين والبريطانيين والكنديين الذين يجيئون إلى هونج كونج بنسبة 14 في المائة ليصل إلى 79190 خلال العام الماضي.

وقال مايك رايتاك من شركة هانت بارتنرز للتوظيف إن أميركيا يعمل في سنغافورة طلب الحصول على بدل مخاطر للموافقة على عرض تلقاه بالعمل في هونج كونج وذلك بسبب تلوث الجو في تلك المستعمرة البريطانية السابقة. كما رفض آخر كان يعمل أيضا في سنغافورة عرضا للعمل في هونج كونج بسبب تلوث الهواء هناك.

وأوصت دراسة أعدتها مؤسسة "إي سي آيه إنترناشيونال" والتي تحدد الخطوط العريضة للسياسات التي تنتهجها إدارات الموارد البشرية في 50 من الشركات الكبرى في هونج كونج بزيادة بدل المخاطر الذي يحصل عليه القادمون من بلدان غرب أوروبا للعمل في هونج كونج من10 إلى 15 في المائة بسبب تلوث الهواء.

وأشار رايتاك إلى أنه رغم أن الغالبية يعترفون بأن هونج كونج هي محور الانشطة المالية والاقتصادية في آسيا هناك إحجام متزايد عن نقل الاستثمارات إلى هناك وذلك بسبب التلوث وارتفاع تكاليف السكن. ومضى قائلا: "منذ عامين أو ثلاثة أعوام فحسب لم يكن هناك الكثير من القلق يساور المرشحين للانتقال من سنغافورة أو غيرها من البلدان للعمل في هونج كونج".

وقالت دراسة أخرى إن معدلات تلوث الهواء في هونج كونج صارت أكبر من مثيلاتها في شنغهاي وطوكيو وتايبيه ولكنها لاتزال أقل من تلك السائدة في بكين ونيودلهي.

التعليق