الفيفا تنظر في تصرف الاتحاد التوغولي

تم نشره في الأحد 25 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

برلين - قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ان اللجنة التأديبية بالاتحاد سوف تنظر في امر تصرف اتحاد كرة القدم في توغو خلال تواجد المنتخب لمدة اسبوعين في نهائيات كأس العالم.

وكان لاعبو توغو قد هددوا بالاضراب اذا لم يحصلوا على اجورهم ومكافآتهم مقدما ثم هددوا بعدم لعب مباراتهم امام سويسرا يوم 19 حزيران/يونيو الجاري مع استمرار ازمة الرواتب، ووافق اللاعبون على اللعب فقط بعد تدخل الفيفا في النزاع.

واعلن مدرب توغو اوتو فيستر ترك الفريق ولكن لفترة محدودة قبل انطلاق البطولة، واستعانت توغو بمساعده كودجوفي ماوينا لمدة 48 ساعة ثم بمدرب اخر هو وينفريد شافر قبل ان يعود فيستر من جديد.

ويشرف الفيفا على دفع مكافات لاعبي توغو من ايراد البلاد من كأس العالم ولكن بلاتر قال اول من امس الجمعة ان اللجنة التأديبية للفيفا سوف تنظر فيما فعلته توغو، وقال "لعبت توغو جيدا على المستطيل الاخضر ولكن الاسلوب الذي تعاملوا به مع بعضهم البعض خارجه كان سلبيا للغاية وتسبب في الاساءة الى الروح الايجابية لكأس العالم، ما حدث مع الاتحاد التوجولي لكرة القدم سوف تتعامل معه اللجنة التأديبية بعد نهاية كأس العالم.

ولم يتحدث بلاتر عن اي عقوبات يمكن ان يواجهها اتحاد كرة القدم في توغو، ويحصل كل فريق خرج من دور المجموعات على سبعة ملايين فرانك سويسري (5.6 مليون دولار)، وقال الفيفا في وقت سابق من الاسبوع ان مسؤوليه سوف يعملون على حصول اللاعبين على مستحقاته.

التعليق