جهاز مغناطيسي قد يمنع الصداع النصفي

تم نشره في السبت 24 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • جهاز مغناطيسي قد يمنع الصداع النصفي

 

نيويورك- يشير بحث جديد إلى ان جهازا يرسل نبضات مغناطيسية من خلال الجمجمة الى المخ قد يصبح أفضل صديق لمرضى الصداع النصفي.

وقالت دراسات مبدئية أول من امس خلال الاجتماع السنوي للجمعية الاميركية للصداع في لوس انجليس ان جهاز التنبيه المغناطيسي من خلال الجمجمة او (تي ام اس) مثلما يطلق عليه الفنيون يمنع أو يحد من شدة الصداع النصفي.

وقال الدكتور يوسف محمد في مؤتمر صحافي عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة ان "الصداع النصفي يبدأ بسبب فرط سرعة تأثر الخلايا العصبية التي يرى خلالها المرضى الاضواء المتذبذبة(الزغللة)او المظاهر الاخرى للنوبة. ويعقب مرحلة فرط سرعة التأثر العصبي اجهاد وانقباض الخلايا العصبية والذي يمتد عبر المخ كله.

"افترضنا انه اذا تمكنا من قطع هذا الانتشار القشري الانقباضي باستخدام تي ام اس فيمكننا منع حدوث الصداع".

وأجرت مجموعته دراسة لمدة ثلاثة أشهر شملت ثماني مرضى بصداع نصفي. وطلب من هؤلاء المرضى استخدام جهاز محمول قاموا بوضعه على مؤخرة رؤوسهم لإرسال نبضتين من جهاز تي ام اس بفارق 30 ثانية الواحدة عن الاخرى بمجرد شعورهم بنوبة.

وأبلغ محمد وهو طبيب أعصاب في المركز الطبي لجامعة ولاية اوهايو في كولومبوس رويترز انه كان بإمكان المشاركين استخدام اي علاج وقائي ربما كانوا يستخدمونه من قبل ولكنهم منعوا من استخدام المسكنات او أدوية اخرى لعلاج الصداع النصفي فور بدئه.

وتعرض الاشخاص الذين كانوا محل الدراسة لما وصل في مجمله الى 31نوبة صداع نصفي خلال الدراسة وفي 81 في المائة من تلك النوبات قال المرضى انهم شفوا من الصداع في غضون ساعتين من استخدام الجهاز.

وصنفوا ايضا استجابتهم للعلاج بأنها جيدة جدا او ممتازة بالنسبة لخمسة وخمسين في المائة من النوبات. وفي نحو ثلاثة أرباع نوبات الصداع أزال جهاز تي ام اس الغثيان وشدة الحساسية للضجة والضوء.

يذكر انه لا يوجد أسباب محددة لظهور الصداع النصفي، لكن يرى الباحثون أن هناك بعض العوامل التي قد تساعد على ظهوره، وهذه العوامل تختلف من شخص لآخر.

وتتضمن الضغط العصبي، بعض أنواع الطعام والشراب ، وبالنسبة للسيدات, الفترات التي يحدث فيها تقلب في مستوى الهرمون بالجسم وهي فترة الدورة الشهرية.

التعليق