وايد يعود بميامي من بعيد ويضعه على بعد فوز من اللقب الاول في تاريخه

تم نشره في الثلاثاء 20 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • وايد يعود بميامي من بعيد ويضعه على بعد فوز من اللقب الاول في تاريخه

NBA
 

ميامي (الولايات المتحدة)- تألق النجم المميز دواين وايد مجددا وعاد بميامي هيت من بعيد مانحا اياه التقدم 3-2 بقيادته الى الفوز على دالاس مافريكس 101-100 بعد التمديد، امس الاول الاحد ضمن سلسلة نهائي الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة، واضعا فريقه على بعد فوز واحد من اللقب الاول في تاريخه.

وفرض وايد نجوميته المطلقة في هذا الدور خصوصا ان ميامي وجد نفسه متأخرا صفر-2 قبل ان يحمله "الفلاش"، وهو لقب وايد، على كتفيه بمساعدة "الديزل" شاكيل اونيل ويمنحه الفوز في ثلاث مباريات على التوالي، بتسجيله 42 و36 نقطة على التوالي، ثم تعملق امس ودك سلة دالاس بـ43 نقطة بينها 17 في الربع الاخير، ونقطة الفوز من رمية حرة في اخر 1.9 ثانية من اللقاء، ليكون معدله في المواجهات الثلاث التي احتضنها ملعب "اميركان ايرلاينز ارينا" في ميامي 40.3 نقطة.

وارتكب دالاس خطأ فادحا في الثواني الاخيرة من اللقاء مضيعا على نفسه فرصة الفوز، وذلك عندما طلب لاعبه جوش هاورد وقتا مستقطعا في الوقت الذي كان وايد يسدد رميته الحرة الاولى في اللحظات الاخيرة من اللقاء، وحسب القوانين في حال طلب الوقت المستقطع بين الرميتين، يرضخ الحكم لهذ الطلب، وعند انتهائه يسدد اللاعب رميته الحرة الثانية.

فمنح الحكم الوقت المستقطع لدالاس، مما حرمه، بعد ان سجل وايد رميته الحرة الثانية في اخر 1.9 ثانية، من الحصول على الكرة من منتصف الملعب، فلم تكن لديه الفرصة لكي يحاول لاعبوه تسجيل سلة الفوز.

واعترض مدرب دالاس ايفري جونسون ومالكه مارك كيوبين بشكل ساخط على ما حصل، وكذلك فعل اللاعبون، زاعمين ان هاورد طلب الوقت المستقطع بعد ان يسدد وايد رميته الحرة الثانية.

وبغض النظر عن هذه الواقعة والخسارة، تبقى الفرصة قائمة امام دالاس لمعادلة الارقام مجددا والفوز باللقب للمرة الاولى في تاريخه، اذ سيحتضن ملعبه "اميركان ايرلاينز سنتر" المباراة السادسة والسابعة (في حال اقتضت الضرورة) اليوم الثلاثاء والخميس المقبل على التوالي.

وافتقد دالاس احد افضل لاعبيه جيري ستاكهاوس (معدله في النهائي 13 نقطة) الذي غاب عن لقاء الامس بعدما قرر مسؤولو الدوري ايقافه لمباراة واحدة على خلفية ارتكابه خطأ قاسيا على العملاق اونيل خلال المباراة السابقة التي انتهت بفوز ميامي 98-74 الخميس الماضي.

وجاء خطأ ستاكهاوس في الربع الثالث من اللقاء عندما انطلق صانع العاب ميامي جايسون وليامس بهجمة مرتدة وانتظر زميله اونيل لكي يستعرض في سلة دالاس الا ان ستاكهاوس اعترض اونيل بطريقة قاسية في محاولة لمنعه من التسجيل فسقط الاخير بقوة على ارض الملعب.

وتجدر الاشارة الى ان اونيل كان قد وجه ضربة بكوعه الى ستاكهاوس خلال المباراة الثانية (99-85 لمصلحة دالاس) مما تسبب باصابة الاخير في انفه فاحتاج الى العديد من القطب لختم جراحه، كما حصل الالماني ديرك نوفيتسكي على نصيبه من الرضوض عندما حاول الدفاع على اونيل.

ولم يتأثر دالاس كثيرا بغياب ستاكهاوس، فكان ندا عنيدا لمضيفه ميامي الذي تفوق في الربع الاول 24-21، قبل ان يرد دالاس ويحسم الثاني 30-19، ليدخل الى الشوط الثاني متقدما بفارق 8 نقاط 51-43.

وفي الربع الثالث استعاد رجال المدرب الاسطوري بات رايلي زمام المبادرة وتفوقوا 27-20 مقلصين الفارق الى نقطة واحدة مع نهايته 70-71، قبل ان يبدأ وايد استعراضه في الربع الاخير (23-22 لمصلحة ميامي) الذي سجل خلاله 17 نقطة، اهمها سلة التقدم 91-89 في اخر دقيقة من هذا الربع، قبل ان يرد عليه نوفيتكسي، المرشح الى جانبه لحصد جائزة افضل لاعب في النهائي، ويعادل الارقام 91-91.

وسنحت فرصة ثمينة لدالاس لحسم هذه المواجهة في الثواني الاخيرة من الربع الرابع عندما تقدم 93-91 بفضل سلة استعراضية من لاعب ارتكازه ايريك دامبير اثر تمريرة من نوفيتسكي في اخر 10.1 ثوان، الا ان وايد انقذ الموقف مجددا بتسجيله سلة التعادل 93-93 قبل حوالي ثانيتين على نهايته، ليلجأ الفريقان الى شوط اضافي.

واستمر وايد بدوره القيادي والحاسم خلال هذا الشوط، بمساندة المخضرم غاري بايتون الذي منح ميامي التقدم 99-98 في اخر 29.8 ثانية، قبل ان يستعيد دالاس زمام الامور بفضل نوفيتسكي 100-99 في اخر 9.1 ثوان.

الا ان "فلاش" فرض نجوميته عندما اخترق سلة دالاس مجبرا نوفيتسكي على ارتكاب المخالفة، فنجح وايد في رميته الاولى قبل ان تعم الفوضى في الملعب عندما منح الحكم دالاس الوقت المستقطع، لكن وايد لم يتأثر بما حصل وسجل رميته الثانية، مانحا فريقه فوزا غاليا ورافعا رصيده عن خط الرميات الحرة خلال المباراة الى 21 نقطة من اصل 25 محاولة، وهو افضل معدل في تاريخ النهائي، علما ان الرقم السابق يعود الى نهائي عام 1958 بين سانت لويس هوكس وبوسطن سلتيكس (4-2) ويحمله نجم الاول بوب بوتيت (19 نقطة).

وكان لاونيل دوره بهذا الفوز بتسجيله 18 نقطة و12 متابعة، فيما كان صانع الالعاب جايسون تيري افضل مسجل من جهة دالاس برصيد 35 نقطة واضاف هاورد 25 نقطة و10 متابعات و 3 تمريرات حاسمة، فيما كان نصيب نوفيتسكي 20 نقطة و8 متابعات و3 تمريرات حاسمة.

التعليق