أسبانيا تعلن تتويج المنتخب مبكرا وأوكرانيا تؤكد على بقاء الفرصة

تم نشره في الجمعة 16 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • أسبانيا تعلن تتويج المنتخب مبكرا وأوكرانيا تؤكد على بقاء الفرصة

 

مدريد- توجت الصحافة الأسبانية منتخب بلادها بطلا لكأس العالم في كرة القدم غداة فوزه الكبير على نظيره الاوكراني 4-صفر أول من أمس في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة ضمن المونديال.

(اسبانيا هي الافضل) حسب صحيفة اس، وسترون اننا سنكسب المونديال.. حسب ماركا التي اعتبرت انه للمرة الاولى في التاريخ نحن زعماء العالم، مشيرة الى انه منذ افتتاح مونديال 2006، لم يفز اي منتخب بهذا الكم من فارق الاهداف ولم يستطع المحافظة على شباكه عذراء.

وتابعت ماركا مديحها بالقول ان اسبانيا حتى هذه اللحظة قدمت افضل كرة قدم في المونديال وامتدحت ايضا "الخيار الشجاع" للمدرب لويس اراغونيس باشراك 3 مهاجمين منذ البداية وتصميم اللاعبين على نفض غبار الروح الانهزامية الملازمة لمنتخب اعتاد على بدء مشاركاته في كأس العالم بشكل سيئ.

ثاباتيرو يتوقع بلوغ  النهائي

توقع رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية لمونديال المانيا بعد الفوز الكاسح الذي حققه ضد اوكرانيا.

وقال ثاباتيرو في مقابلة مع اذاعة كادينا سير الخاصة: لدينا الثقة بهذا المنتخب وسنبلغ المباراة النهائية.. واضاف.. تعطينا اسبانيا الامل، لم نر في السابق منتخبا اسبانيا بهذه القوة. ويذكر ان اسبانيا لم تحرز اطلاقا كأس العالم حتى عندما استضافت نسخة عام 1982، اما افضل نتيجة حققتها فكانت حلولها رابعة في مونديال عام 1950 في البرازيل.

الصحافة الأوكرانية: إن شيئا لم يضع

وصفت الصحف الاوكرانية خسارة منتخب بلادها امام نظيره الاسباني 0-4  بـ "المخيفة" مشددة في الوقت نفسه على ان شيئا لم يضع.

وعلى غرار معظم الصحف، عنونت "غازيتا بو-كييفسكي" اليومية "انها رهيبة" مخصصة صفحتها لاولى للكتابة عن الخسارة الكبيرة.

من جانبها، نشرت صحيفة "دن" على صفحتها الاولى صورة طفل يبكي وعلقت: كفى بكاء. ايها البلد اظهر صورتك الحقيقية.

وتابعت.. بدلا من ايجاد التبريرات وتعليق اخطائنا على شماعة الحرارة المرتفعة والحكم غير العادل وما شابه.. علينا ان نحلل هذه الاخطاء ونجري تصحيحا لها في المباريات المقبلة.. وختمت: يجب نسيان كل شيء وتحقيق الفوز على السعودية وتونس والتأهل بهدوء الى الدور الثاني.

التعليق