الاتحاد الدولي ينفي وجود تحقيقات ضد بلاتر

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

برلين- دافع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن رئيسه جوزيف بلاتر ونفى تماما التقرير الذي أوردته شبكة تلفزيون "بي بي سي" حول إجراء السلطات السويسرية تحقيقات حول اتهامات لبلاتر بحصوله على رشوة.

وأصدر الفيفا بيانا جاءفيه "إن الاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيسه جوزيف بلاتر ينفيان تماما الاتهامات الواردة في التقرير التلفزيوني ويؤكدان عدم وجود تحقيقات ضد رئيس الفيفا".

وكان التقرير التلفزيوني قد أفاد أن السلطات السويسرية تحقق حول دور بلاتر الخفي في إفلاس شركة أي.إس.إل للتسويق عام2001 وحصول أعضاء من الفيفا في ذلك الوقت على رشوة قدرت بنحو 1.5 مليون يورو خاصة بعد اعتراف موظفي الشركة أن الفيفا حصلت على مدى 20 عاما على رشاوي لتسهيل حقوق البث التلفزيوني والتسويق للالعاب الاوليمبية وسباقات ألعاب ا لقوى و بطولات كأس العالم لكرة القدم.

التعليق