"الانفصال" يزيح "الرجال اكس" من على عرش ايرادات السينما باميركا

تم نشره في الأربعاء 7 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 لوس انجليس- تصدر الفيلم الجديد "الانفصال" ايرادات السينما في اميركا الشمالية محققا مبيعات تذاكر قيمتها 38.1 مليون دولار في أول ثلاثة ايام.

والفيلم بطولة جنيفر انيستون وفنس فوجان وجاء تربعه على قمة ايرادات الافلام بمثابة مفاجئة للمراقبين في صناعة السينما. ويدور الفيلم حول رجل وامرأة يعيشان معا في منزل يشتركان في ملكيته لكن الخلافات تدب بينهما مما يؤدي الى انفصالهما وتنشب معارك اخرى من اجل الاستحواذ على المنزل.

وكانت انيستون متزوجة من الممثل براد بيت الا انهما انفصلا ورزق بيت مؤخرا بمولودة من حبيبته الجديدة انجلينا جولي.

   وتراجع من المركز الاول الى الثاني فيلم "الرجال اكس.. المواجهة الاخيرة" محققا ايرادات قدرها 34.4 مليون دولار.

وتكلف "الرجال اكس" حوالي 165 مليون دولار وهو الجزء الاخير من ثلاثية الرجال اكس التي تدور حول شخصيات متحولة. ويحدث في الفيلم اكتشاف علاج للتحول ويصبح امام المتحولين ان يختاروا اما ان يصبحوا بشرا عاديين ويفقدوا قدراتهم الخارقة او الاحتفاظ بقدراتهم الخاصة مع المخاطرة بأن يصبحوا في عزلة عن الباقين وبالتالي تقع المواجهة الحاسمة بين الفريقين.

   واحتفظ بالمركز الثالث من الاسبوع الماضي فيلم الرسوم المتحركة "عبور السور" بإيرادات قدرها 20.6 مليون دولار.

ويحكي الفيلم قصة حيوان راكون رحال يصل الى غابة ويقنع حيوانات اخرى بألا تخاف من البشر الذين يبنون ضاحية جديدة بالقرب منها وان تستفيد من توفر الطعام.

وتقهقر من المركز الثاني الى الرابع فيلم "شفرة دافنشي" محققا ايرادات قدرها 19.3 مليون دولار.

وفيلم "شفرة دافنشي" مقتبس من رواية للكاتب دان براون كانت ضمن قائمة أعلى الكتب مبيعا.

وتراجع من المركز الرابع الى الخامس فيلم "المهمة المستحيلة.. الجزء الثالث" محققا ايرادات قدرها 4.7 مليون دولار.

والفيلم بطولة توم كروز في دور العميل الاميركي ايثان هانت وهو مستمد من تمثيلية تلفزيونية كانت تعرض في الستينيات. وتم تصوير الفيلم في اماكن مختلفة من شنغهاي الى مدينة الفاتيكان.

التعليق