فيلم "ويدينج كراشرز" يحصد جوائز ام.تي.في. للافلام

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

   لوس انجليس-هيمن فيلم "ويدينج كراشرز" وهو فيلم كوميدي عن اثنين من العزاب يهويان مطاردة النساء على جوائز إم.تي.في للافلام حيث حصل على ثلاث جوائز بينها أفضل فيلم.

وفاز فيلم آخر يدور حول رجلين وهو "جبل بروكباك" الرومانسي الذي يتناول علاقة بين اثنين من المثليين والمرشح لجائزة اوسكار أحسن فيلم بثاني اكبر عدد من الجوائز من بينها جائزة أفضل قبلة للممثلين جيك جيلينهال وهيث ليدجر وجائزة افضل أداء لجيلينهال.

   وفوز فيلم "جبل بروكباك" الذي أشاد به النقاد بجائزتين في هذا الحفل الذي يخرج عن المألوف حالة نادرة حيث يختار مشاهدو قناة (إم.تي.في) الفائزين كما تشتهر القناة بالسخرية من حفلات لتوزيع الجوائز رفيعة المستوى فعلى سبيل المثال تخصص جائزة "لأفضل شجار" وتقدم تمثال (الفشار الذهبي) وإعلانات ترويجية فاضحة عن افلام الصيف.

وأضفى جيلينهال جوا من المرح لدى تسلمه جائزة أفضل قبلة حيث حافظ على مسافة كبيرة بينه وبين مقدم الجائزة المطرب جاستين تيمبرليك فيما تصافح الاثنان وقد أعطى شريكته في التقديم الممثلة ايفا مينديز قبلة سريعة على خدها.

وفضلا عن حصول "ويدينج كراشرز" على جائزة أفضل فيلم فاز النجمان اوين ويلسون وفينس فون بجائزة (دلو الفشار) لأفضل فريق على الشاشة فيما فازت الممثلة ايزلا فيشر بجائزة أفضل أداء عن دورها كمحبوبة فون المهووسة بالجنس.

وشكرت الممثلة جيسيكا البا التي شاركت في تقديم الحفل كل "المنحرفين جنسيا الذين صوتوا لي" خلال تسلمها جائزة اكثر أداء إثارة عن (سين سيتي).

وفازت انجيلينا جولي وبراد بيت بجائزة أفضل شجار عن فيلم "السيد والسيدة سميث" غير أن الزوجين اللذين اعلنا مولد اول طفل لهم في ناميبيا الأسبوع الماضي لم يحضرا لتسلم الجائزة.

ومزح الممثل كولين فاريل بعد إعلان فوزهما قائلا "انجلينا وبراد عالقان في ازدحام المرور."

التعليق