يمكن تجنب حصى الكلى من خلال تغييرات بسيطة في نمط حياتك

تم نشره في الجمعة 2 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • يمكن تجنب حصى الكلى من خلال تغييرات بسيطة في نمط حياتك

 

عمّان-الغد- لو سألت شخصا ما أصيب بحصى الكلى عن درجة الألم الذي يعانيه، فحتما سيؤكد لك أنها مؤلمة لدرجة كبيرة، وأن الفترة التي مر بها إلى أن عافاه الله من الحصى لم تكن تجربة سهلة واستلزمت وقتا.

إن ألم الإصابة بحصى الكلى لا يحتمل، والغريب في الأمر أن بعض المصابين به لا يشعرون بشيء بها  فلا يظهر عليهم أي عرض من الأعراض ويتعافون منها من دون اللجوء إلى مساعدة الطبيب إذ تخرج من جسمهم من دون الشعور بشيء.

بينما تجد آخرين يعانون من ألمها الموجع، وتكتشف بعدما يصبح ألمها غير محتمل بانتقالها من الكلى إلى المثانة، مما يقتضي اللجوء إلى العناية الطبية.

عمل الكلى

الكليتان عضوان يشبهان حبتا فول، وهما بحجم قبضة يدك، تتواجدان خلف جوف البطن عند جانبي العمود الفقري، وعملهما الرئيسي هو التخلص من السوائل الفائضة وفضلات الدم على شكل بول، إذ يقوم الحالب بنقل البول من كليتيك إلى المثانة، حيث يخزن هناك إلى أن يقوم جسمك بالتخلص منه.

تنتج الفضلات الموجودة في الدم من تحلل نشاط العضلات والطعام المأكول، إذ يأخذ الجسم ما يحتاجه من الطعام ويتخلص من الباقي ليجري في الدم، فينتقل إلى الكليتين.

وإذا لم تقم الكليتان بإزالة هذه الفضلات فقد تتجمع في الدم مسببة ضررا كبيرا لجسم الإنسان، كما تلعب الكليتان دورا في تنظيم ضغط الدم، وإنتاج خلايا الدم الحمراء والحفاظ على متانة العظام.

حصى الكلى

تتشكل حصى الكلى عادة عندما يصبح البول عالي التركيز، ما يؤدي إلى تحول وتشكل المواد المعدنية ومواد أخرى إلى بلورات في الكليتين.

ومع الوقت قد تتجمع هذه البلورات معا لتشكل حصى، وقد تبقى هذه الحصى في الكلية أو تنتقل إلى الجهاز البولي، فإذا كانت الحصى صغيرة فقد تخرج خارج الجسم دون أن تسبب ألما كثيرًا، ولكن إذا كانت كبيرة فمن الممكن أن تعلق في الحالب أو المثانة أو الإحليل مسببة انسدادًا في مجرى البول والتسبب بألم موجع للغاية.

وليست كل حصى الكلى متشابهة، بل هناك أربعة أنواع رئيسية من حصى الكلى، هي:

•حصى الكالسيوم: وهو الأكثر شيوعا من بين الحصى المتكونة في الكلى، وتتكون عادة من مزيج من الكالسيوم وحماضة (مركب ينتج طبيعيا من بعض الفواكه والخضراوات).

 وقد يكون سبب وجود كميات فائضة من الكالسيوم في الجسم تناول كميات كبيرة من فيتامين د، أو من تناول العلاج الخاص بهرمونات الدرقية، أو من تناول الأدوية المدرة للبول، أما سبب وجود فائض من الحماضة فقد يكون عوامل وراثية، أو إجراء عملية جراحية في الأمعاء، أو احتواء نظامك الغذائي كميات كبيرة من حامض الأكساليك.

•حصى ستروفيت (Struvite): وهو أكثر عند النساء منه عند الرجال، وفي معظم الحالات يكون سبب وجود هذا النوع التهابات مزمنة في الجهاز البولي سببها بكتيريا تنتج أنزيمات معينة، بحيث تزيد هذه الأنزيمات كمية الأمونيا في البول، والتي تدخل في تشكل بلورات حصى ستروفيت، وعادة ما تكون هذه الحصى كبيرة تشبه شكل قرون الغزال، ومن الممكن أن تسبب ضررا خطيرا للكليتين.

- حصى حمض البوليك: تتشكل هذه الحصى من حمض البوليك، وهو ناتج ثانوي لعملية أيض بروتيني، وقد تصاب على الأرجح بهذا النوع من الحصى إذا خضعت للعلاج الكيماوي، أو كان نظامك الغذائي غنيا بالبروتين، أو لديك عوامل جينية معينة يعرضك لحالتك هذه.

- الحصى الكيسية: أقل أنواعها انتشارا، تتشكل عند الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي يجعل الكلى تفرز كميات كبيرة من نوع معين من الأحماض الأمينية (بول سـِسـْـتيني).

أما بالنسبة لأعراض حصى الكلى فلا تظهر أي أعراض عادة، ولكن إذا كان حجمها كبيرا، أو أحدثت انسدادًا، أو صاحبها التهاب أو انتقلت إلى الجهاز البولي، عندها يحدث ألم شديد يبدأ من منطقة الظهر أو الجنبين، تتفاوت مدته من خمس إلى عشر دقائق، وهذا الألم هو أكثر الأعراض شيوعا. وإذا توقفت الحصاة فمن الممكن أن يتوقف الألم.

ومن الأعراض الأخرى التي تصاحب هذا المرض وجود الدم في البول أو عدم صفائه أو خروجه برائحة كريهة، كما يمكن أن يصاب الشخص بالغثيان والقيء، والحمى والقشعريرة، ويذهب للتبول كثيرا.

نظرا لعدم وجود أعراض ظاهرة على المصاب بحصى الكلى، فلا يمكن تشخيصه إلا في حالتين وهما: إذا قام الطبيب بفحص طبي روتيني، أو بعد أن يشكو المريض من: ألم شديد عند منطقة الكليتين، أو من وجود الالتهابات المزمنة في الجهاز البولي، أو وجود دم في البول.

تجنب الإصابة

في معظم الحالات يمكنك تجنب الإصابة بحصى الكلى من خلال إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط حياتك، إليك بعض هذه التغييرات:

- اشرب كميات كبيرة من السوائل، وخصوصا الماء، وينصح عادة بشرب 12 كوبا من الماء يوميا، وخصوصا إذا كنت تسكن في منطقة حارة وجافة كما في الأردن.

- إذا كنت من الأشخاص الذين لديهم احتمالية كبيرة للإصابة بحصى الكالسيوم، فننصحك بالحد من تناول الأطعمة الغنية بحامض الأكساليك، التي منها: اللحوم مثل لحم الكبد والكلى، والدجاج، وأسماك الأنشوجة، والهليون، والتوت، والشوكولاته، والسبانخ المطبوخ.

- قلل نسب الملح والبروتين الحيواني في نظام طعامك الغذائي، فقد أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي الذي يحتوي نسبا قليلة من الملح والبروتين الحيواني يساعد جدًا على تقليل فرص إصابتك بحصى الكلى.

- قلل من شربك القهوة والشاي والمشروبات الغازية لأن الكافين الموجود في هذه المشروبات قد يساعد جسمك على التخلص من السوائل بسرعة والتي تحتاجها لتجنب الإصابة بحصى الكلى.

وإذا لم تكن هذه الإجراءات فعالة وأظهرت فحوصات الدم والبول لديك وجود اختلال كيميائي يمكن تصحيحه، أو وجود حصى في تزايد مستمر فقد يعطيك الطبيب بعض الأدوية الطبية.

يمكن أن تسيطر الأدوية على مستوى الحموضة في البول، وتكون مفيدة بالذات للأشخاص الذين تتشكل لديهم أنواع معينة من حصى الكلى، هذا ويعتمد نوع الدواء الذي سيقدمه الطبيب لك على نوع الحصاة المصاب بها:

- حصى الكالسيوم: لتجنب الإصابة بحصى الكالسيوم، قد يصف لك الطبيب تناول أدوية مدرة للبول من نوع ثيازياد أو وصفة تحتوي على الفوسفات، وإذا كنت تعاني من حصى الكالسيوم بسبب حالة مرضية تعرف بحماض كلوي أنابيبي، فقد يقترح لك الطبيب أن تتناول بايكربونات الصوديوم أو بايكربونات البوتاسيوم.

- حصى حمض البوليك: قد يصف لك الطبيب تناول دواء ألوبورينول لتخفيف مستويات حمض البوليك في الدم والبول، وقد يعطيك دواء للحفاظ على قلوية البول، وفي بعض الأحيان قد تساعد هذه الأدوية على تفتيت حصى حمض البوليك.

- حصى ستروفيت (Struvite): لتجنب حصى ستروفيت، فأول أمر يجب أن تقوم به هو التأكد من أن البول خال من البكتيريا التي تسبب التهابات، وقد يكون استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل في جرعات صغيرة مفيدًا لتحقيق هذا الأمر.

 - الحصى الكيسية: هذا النوع من الحصى هو أكثرها صلابة وصعوبة في المعالجة، فقد يصف لك الطبيب أنواعا معينة من الأدوية لجعل البول قلويا أو لربط الحصى الكيسية بالبول، وقد يوصيك الطبيب بالإكثار من التبول للتخلص منها.

 

هل تعلم؟

 -حجم أكبر حصاة كلية بلغ 1.36 كغم.

-حصى الكلى تظهر فعليا في أي لون، وأكثر هذه الألوان شيوعا التي تتدرج من اللون الأصفر إلى البني.

-الطبيب اليوناني، هيبوكراط، أول من أشار إلى حصى الكلى في الفترة 370 قبل الميلاد.

-أحد أسباب خسارة لويس نابليون، ابن أخ نابليون بونابارت، الحرب الفرنسية الروسية عام 1870 كان إصابته بفشل في عمل الكلية بوظيفتها نتيجة تشكل حصى في كليتيه.

- إذا أصبت بحصى الكلى فعلى الأرجح ستصاب بها مرة أخرى في المستقبل.

-حصى الكلى من أكثر الأمراض ألما.

- حصى الكلى موجود منذ حوالي 7 آلاف سنة على الأقل، إذ اكتشفت واحدة في كلية مومياء مصرية.

-حوالي 10% من الناس سيصابون بحصى الكلى في حياتهم.

- حصى الكلى تصيب الرجال أكثر من النساء.

- من الممكن أن يصاب الأطفال بحصى الكلى.

 

أسئلة وأجوبة حول حصى الكلى

 

-ما حصى الكلى؟

حصاة الكلية عبارة عن صخرة مكونة من بلورات صغيرة ملتصقة ببعضها، وإذا كانت البلورات شديدة الالتصاق مع بعضها البعض فتوصف بأنها صلبة أو كثيفة، وتتكون البلورات من مواد كيميائية تفرز من البول، وتتشكل الحصاة عادة في الأنسجة الرخوة في الكلية، ولكن مع كبر حجمها فإنها تخرج من الكلية وتنتقل بحرية في الجهاز البولي، ويحدث في هذه الحالة عادة الألم أو النزف.

-هل هناك سن معينة للإصابة بحصى الكلى؟

من الممكن أن تصيب حصى الكلى المرضى من جميع الأعمار، ولكن العمر الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى يتراوح بين العشرينات والسبعينات.

-هل من الممكن أن يصاب الأطفال بحصى الكلى؟

نعم، والأطفال الآسيويون هم الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى.

-هل هناك موسم للإصابة بحصى الكلى؟

لا يوجد موسم محدد للإصابة بحصى الكلى، ويمكن أن يصاب بها الفرد في أي وقت من السنة، ولكن كما ذكرنا في المقالة فيكثر وجود مصابي حصى الكلى في المناطق الحارة والجافة، وبالتالي يظهر المرض بشكل كبير خلال فصل الصيف.

-هل هناك أنواع كثيرة من حصى الكلى؟

نعم، لحصى الكلى أنواع كثيرة، وأكثر هذه الأنواع شيوعا : حصى الكالسيوم، وحصى ستروفيت (أمونيا المغنيسيوم والفوسفات)، وحصى حمض البوليك، والحصى الكيسية. وأكثرها إصابة للناس حصى الكالسيوم.

-ما أعراض حصى الكلى؟

قد لا يشعر المصاب بحصى الكلى بشيء وتسمى في هذه الحالة الحصى الصامتة، وقد يشعر بألم موجع جدًا نتيجة انسداد الجهاز البولي من الحصاة، ويعتمد نوع الانسداد والألم الناتج عنه على سبب وحجم وشكل وموقع الحصاة، ولكن تكون الأعراض بشكل عام كالتالي:

•ألم شديد أسفل الظهر من الخلف، ومعظم الأوقات يكون عند أحد الجانبين.

•القيء والغثيان.

•وجود الدم في البول.

•إمكانية الإصابة بالتهاب.

•احتمالية الإصابة بحمى.

-هل من الممكن إذابة حصى الكلى؟

لا تذوب معظم أنواع حصى الكلى لأنها تحتوي على الكالسيوم، ولكن يمكن أن تذوب حصى الكلى التي تكون من نوع حمض البوليك والكيسية.

التعليق