اكتشاف أحد أسباب الجلطة عند الشباب

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 

   برلين- اكتشف فريق طبي الماني ان احد الجينات قد يكون مسؤولا عن الجلطة الدماغية المبكرة عند الشباب.

واكتشف الفريق العلمي ان 4 بالمائة من 700 شخص تتراوح اعمارهم بين ثمانية عشر وخمسة وخمسين عاما تعرضوا لجلطة لديهم كذلك داء فابري.

ورغم كون نتائج الدراسة لا تنطبق الا على نسبة قليلة من هؤلاء الاشخاص، الا انها تبين ان احد اسباب الجلطة قابل للعلاج.

   وينتج داء فابري المعروف ايضا بالشحام السفينغولي الوراثي عن غياب انزيم يحتاجه الجسم لتحليل الزيوت والدهون.

وعند قلة هذا الانزيم او غيابه، تتزايد كميات الدهون بشكل خطير في العيون والكليتين والجهاز العصبي والقلب، مما يؤدي الى موت مبكر لدى المصابين بهذا الداء.

لكن يمكن انقاذهم بتعويض الانزيمات بشكل اصطناعي.

واكتشف الباحثون ان معدل العمر عند الرجال المصابين بداء فابري لا يتعدى 38 عاما، و40 عاما عند النساء.

ومن المقرر انجاز دراسة اشمل على عدد اكبر ممن اصيبوا بجلطة لمعرفة نسبة المصابين بداء فابري.

التعليق