دراسة علمية: ذكور "الحمار الوحشي" أيضا تعرف الغيرة القاتلة

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

براغ- كشف باحثون من التشيك النقاب عن سر قاتل بشأن حيوان "الحمار الوحشي" الجذاب الذي يقف في هدوء ليشاهده زوار حدائق الحيوان ألا وهو: ذكور الحمار الوحشي يمكن أن تكون قاتلة لصغار الحيوان.

فقد اكتشف عالمان درسا الحيوان الوحشي وموت مهرها وأجنتها في أربع من حدائق الحيوان التشيكية أنه في ظل ظروف معينة يقتل الذكر البالغ الحيوان الصغير الذي حملته الانثى من ذكر آخر.

وبحسب الدراسة فإن ذكور الحيوان الوحشي الاسيرة تمارس بشكل متكرر عملية قتل الصغار. والصغار هنا تعني قتل المهرة المعيلة فضلا عن قتل الجنين عن طريق التحرش أو إصابة الانثى الحامل حتى تجهض جنينها.

وتابع الباحثان جان بلوهاسيك من جامعة تشارلز ولوديك بارتوسمن معهد ريسرش انستتيوت اوف انيمال برودكشن في براغ 394 حالة مهرة ولدت من 9 قطعان بين عامي 1973 والعام .2000 وضم كل قطيع ما بين اثنين إلى 8 من الاناث.

واكتشف الباحثان انه عند إضافة أحد ذكور الحمار الوحشي بعد ولادة مولود جديد فإن المهرة يمكن أن تموت في غضون ثلاثة أشهر من ولادتها. كما عوملت الانثى الحامل بطريقة سيئة بجماع رغم إرادتها أحيانا من قبل ذكور انضمت حديثا إلى القطيع.

وأوضح الباحثان أنه في الاسر تهيمن ذكور الحمار الوحشي على أنثاه, ولا تحمى هذه الذكور إلا من يخرج من أصلابها. وأضاف الباحثان "يستطيع الذكر الجديد بعد أن يستأثر بأنثى أن ينال ميزة التناسل بقتل المهرة المعيلة أو إجبار الانثى على الاجهاض إن كانت حاملا وفي هذه الحالة فقط يمكنه حماية أصلابه في غضون فترة قصيرة من وجوده مع الانثى".

وقارنت هذه الدراسة التي نشرت أخيرا في مطبوعة "جورنال فوليو زولوجيكا" سلوك الحمار الوحشي في قتل الصغار من نوعه بمثيله لدى حيوانات أخرى مثل الغزال الاحمر وفرس النهر ووحيد القرن الهندي.

التعليق