ميسي إضافة مثالية للمنتخب الأرجنتيني في النهائيات

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • ميسي إضافة مثالية للمنتخب الأرجنتيني في النهائيات

روما - أصبح في مقدور الموهبة الجديدة لكرة القدم الارجنتينية ليونيل ميسي أن يحدث فارقا في أداء منتخب بلاده خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم المقرر انطلاقها الشهر المقبل في ألمانيا بعدما تعافى من الاصابة التي عاني منها في الاونة الاخيرة، وقال خوليو غروندونا المسؤول الاول عن الكرة الارجنتينية: لم يكن لدينا لاعب مثل ميسي في نهائيات كأس العالم (الماضية) التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان.

ويتم المنتخب الارجنتيني حاليا المرحلة الاخيرة من الاستعدادات للمشاركة في كأس العالم 2006 التي تنطلق في التاسع من حزيران/يونيو المقبل بعد أن كان خيب آمال عاشقيه وخرج من الدور الاول في النهائيات التي أقيمت في آسيا للمرة الاولى قبل أربع سنوات، وقررت الارجنتين أن تخوض معسكرا تدريبيا لمدة أسبوع في إحدى المدن القريبة من العاصمة الايطالية روما حيث سبق لها أن خاضت المباراة النهائية لكأس العالم عام 1990 عندما خسرت أمام ألمانيا.

ووفقا لما قاله ميسي فإن الارجنتين تملك فرصة جيدة للوصول إلى المباراة النهائية في التاسع من تموز/يوليو المقبل في برلين بعد 16 عاما من الغياب عن هذا اللقاء المرتقب بل ويمكنها أيضا أن تفوز باللقب للمرة الثالثة بعد عامي 1978 و1986، وأكد ميسي "18 عاما": أشعر بالثقة.

ويمكن أن يصبح ميسي الذي يلعب لفريق برشلونة الاسباني الفائز بالدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا هذا الموسم أن يصبح "المفتاح" الرئيسي لانتصارات المنتخب الارجنتيني في كأس العالم حيث لا ينقصه سوى استعادة لياقته البدنية فقط خلال العد التنازلي لبدء نهائيات البطولة العالمية.

وخاض ميسي أول مباراة له بعد العودة من الاصابة الاربعاء الماضي ضد فريق للشباب تحت 20 عاما في بوينس أيرس قبل السفر إلى أوروبا ويأمل بأن يشارك مجددا في المباراة التجريبية التي يخوضها منتخب بلاده ضد أنغولا اليوم الثلاثاء/ وقال: يتحسن أدائي تدريجيا.

وأضاف ميسي أنه يود أن يلعب اليوم لكن بحذر وبتوجيهات من زملائه الاكبر سنا في الفريق، وتابع: اللاعبون الذين يملكون خبرة أكثر مني يمكنهم إطلاعي على ما يجب أن أقوم به.

ويشعر المدرب خوسيه بيكرمان بسعادة غامرة لاستعادة ميسي للياقته البدنية ولان زميله هرنان كريسبو تجاوز آلام المعدة التي كان يعاني منها ولان فريقه بشكل عام يستعد بشكل جيد، وقال: نشعر بالاطمئنان لأن اللاعبين العائدن من الاصابة يتحسنون بالقدر الذي توقعناه.

وتعد المواجهة مع أنغولا اختبارا حقيقيا لبيكرمان لان المنتخب الافريقي يلعب بالطريقة ذاتها التي يطبقها منتخب ساحل العاج الذي سيلتقي مع نظيره الارجنتيني في العاشر من حزيران/يونيو المقبل في مباراتهما الافتتاحية ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي تضم معهما المنتخبين الهولندي والصربي.

ويعتقد النقاد والمتابعون أن منافسات المجموعة التي ستلعب الارجنتين ضمنها في نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا ستكون على أي حال أكثر سهولة بالنسبة للفريق الارجنتيني تحديدا من تلك المجموعة الحديدية التي خاض منافساتها في عام 2002 والتي ضمت إلى جانبه السويد وإنجلترا ونيجيريا.

وسيتوجه المنتخب الارجنتيني بقيادة بيكرمان إلى ألمانيا يوم غد الاربعاء حيث يقيم في مدينة هرتسوغناوراخ الشمالية، وهناك سيعلن المدرب التشكيلة الاساسية التي تضم اللاعبين الـ11 الذي سيبدأ بهم المباريات ولا يعلم أحد أي شيء عنهم حتى الان، وقال بيكرمان مؤخرا في مقابلة تلفزيوينة: كافة اللاعبين الـ23 لهم على نفس القدر من الاهمية بالنسبة لي.

من جهة أخرى.. أعرب ميسي عن أمله في فوز نجم البرازيل رونالدينيو زميله في نادي برشلونة بلقب أحسن لاعب بشرط فوز منتخب الارجنتين ببطولة كأس العالم، ونقلت صحف أرجنتينية صادرة امس الاثنين عن ميسي قوله: سيكون من مصادر سعادتي أن ألتقي ضد رونالدينيو في نهائي البطولة وأن نفوز بالكأس في نهاية الامر.

التعليق