استياء من مشهد"الصلب" بعرض المغنية مادونا

تم نشره في الخميس 25 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 

لوس أنجلوس- بعد أقل من 12 ساعة على مرور عرض مثير لمغنية البوب الأمريكية مادونا، في مدينة لوس أنجلوس الأحد الماضي ، محطتها الأولى في جولة فنية، وبدت فيه متدلية من صليب عملاق معلّق مغطى بالمرايا، أعربت الرابطة الكاثوليكية عن استيائها واستهجانها للعرض.

وظهرت مادونا خلال عرضها الأول في لوس أنجلوس الذي يأتي ضمن جولة تحمل اسم"اعترافات" مصلوبة وعلى رأسها تاج من الشوك، مغنية

" LIVE TO TELL" في حين أظهرت شاشات الفيديو صورا تعبر عن الفقر الذي يعيشه العالم الثالث وعرضت إحصاءات تبعث على الكآبة.

وقال رئيس الرابطة الكاثوليكية في الولايات المتحدة بيل دونوهي في بيان أول من أمس"إنه (عرض) مثير للشفقة".

وأضاف المسؤول أن مادونا "كانت تعد العدة منذ فترة طويلة لعرضها بتخيلات "مسيحية" غير لائقة" مشيرا إلى أنه ظن بأن اعتناق المغنية عقيدة "الكابالا" قد يزرع فيها احتراما جديدا للدين.

ومعروف أن مادونا تمارس شعائر الصوفية اليهودية المعروفة بـ كابالا. و أوضح "أظن يصعب عليك فعلا تعليم مغني بوب قديم خدع جديدة..مادونا المسكينة تواصل محاولة إحداث صدمة، إلا أن ما تنجح في تحقيقه فعلا هو تأكيد أنها متعصبة بشكل مضجر".

ونقلت وكالة أسوشيتد أن محاولة الاتصال بالمسؤول الإعلامي لدى مادونا لمعرفة ردها باءت بالفشل.

يُذكر أن جولة مادونا مستمرة حتى الرابع من سبتمبر/ أيلول في شمال أميركا وأوروبا.

وفي الحفل أمضت مادونا(47 عاما) ساعتين وهي تردد معظم أغاني ألبومها الجديد "اعترافات على حلبة الرقص" "CONFESSIONS ON A DANCEFLOOR" وكذلك بعض أغانيها الشهيرة القديمة مثل " مثل فتاة عذراء" "LIKE A VIRGIN" و"شعاع من الضوء" RAY OF LIGHT" و"النجم المحظوظ"LUCKY STAR"، وفق رويترز.

وبدأ العرض الغنائي الراقص متأخرا 50 دقيقة عندما تدلت من السقف كرة ضخمة تحيط قطع المرايا بجوانبها لتنزل على أرض المسرح وتتفتح جوانبها لتظهر منها مادونا فجأة مرتدية ملابس جلدية سوداء، مرتبطة بالممارسات الجنسية المازوشية والسادية ممسكة بسوط منشدة أغنيتها الجديدة "أحباب المستقبل" FUTURE LOVERS".

وظهر حولها أربعة راقصين لا يغطي صدورهم إلا النذر اليسير من الملابس ويضعون على أفواههم ما يشبه لجام الخيل.

وتبع ذلك مشهد الصلب المثير للجدل.

وخلال أداء أغنيتها الجديدة "أحب نيويورك" I LOVE NEWYORK" خرجت مادونا عن النص ووجهت اشارة نابية للرئيس الأميركي جورج بوش مع بعض الحركات ذات الإيحاءات الجنسية.

وتوقعت مجلة بيلبورد أن تصل مبيعات تذاكر حفلات جولة مادونا إلى 200 مليون دولار ما يجعلها أنجح جولة تقوم بها فنانة على الإطلاق.

التعليق