"المركز العربي " يتجه نحو شراء حقوق تلفزة الروايات الأردنية

تم نشره في الأربعاء 24 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

عمان- أعلن المركز العربي للخدمات السمعية البصرية انه يجري اتصالات موسعة بالكتاب والأدباء الأردنيين لشراء أعمالهم الأدبية الأردنية المميزة، في مسعى لتحويلها إلى أعمال درامية تلفزيونية.

وقال المدير التنفيذي للمركز طلال العواملة إن المركز يولي في برنامج عمله للسنوات الثلاث المقبلة اهتماما كبيرا نحو تأكيد حضور الدراما الأردنية بعناصرها مجتمعة، موضحا أن الأردن حقق حضورا ادبيا متميزا من خلال مجموعة غير قليلة من الأسماء التي لمعت في سائر مجالات الأدب، وحققت حضورا عربيا وعالميا .

وأضاف العواملة ان الأعمال الأدبية الأردنية تشكل ضمانة لإعادة البصمة الأردنية إلى مكانها الطبيعي على الشاشة العربية، مشيراً إلى أن المركز نجح في تأكيد هذه البصمة على مستوى الخدمات الفنية والإنتاجية، ما يفتح المجال لترويج الموضوع الدرامي الأردني عبر مجموعة من الأعمال الروائية الأردنية المتميزة.

من جهته، قال مدير دائرة المحتوى وضبط النوعية في المركز المخرج صلاح أبو هنود ان الدائرة كانت أجرت مسحاً للأعمال الروائية الأردنية، لاختيار قائمة من الأعمال الأدبية المتميزة.

وأكد أبو هنود إن المسح كشف عن منجز روائي مهم تراكم عبر العقدين الأخيرين، ويغري بتناوله تلفزيونياً، وتقديمه عربيا عبر الشاشة الصغير أسوة بما ينتج عربياً من أعمال أدبية لكتاب عرب.

ورأى أبو هنود أن الالتفات إلى المنجز الروائي الأردني، يأتي بالدرجة الأولى في سياق المساهمة في ترويج المنجز الأدبي الأردني بما يستحق من رعاية واهتمام، وترويج الموضوع الدرامي الأردني، في خطوة يستكمل من خلالها المركز دوره في إعادة الحياة للدراما الأردنية.

وأشار أبو هنود إلى الصعوبات التي واجهتها عمليات المسح، اذ تفتقر السوق المحلية إلى العديد من الأعمال الأدبية الأردنية، مبدياً أمله بأن يتم استكمال عمليات المسح بمبادرة من الأدباء والكتاب الأردنيين، والمؤسسات المعنية بهم.

ومن المتوقع أن يعلن في الفترة القليلة المقبلة عن أول مجموعة من الأعمال الروائية التي شملتها التعاقدات.

التعليق