وفود المهنئين تؤم غمدان والفريق يدخل معسكرا تدريبيا استعدادا للكأس

تم نشره في الأربعاء 24 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • وفود المهنئين تؤم غمدان والفريق يدخل معسكرا تدريبيا استعدادا للكأس

الجهمور يرى فوز شباب الأردن بالدوري خدمة للكرة الأردنية 
 

خالد الخطاطبة

عمان- بدأت وفود المهنئين بالتوافد على مقر نادي شباب الاردن في متنزه غمدان اعتبارا من مساء يوم امس، وذلك لتقديم التهاني لإدارة النادي بمناسبة فوز فريقها الكروي بلقب الدوري الممتاز بعد عامين فقط على وجود هذا الفريق في صفوف الممتاز في انجاز تاريخي يسجل للإدارة والمدير الفني واللاعبين.

ومن المنتظر ان يتواصل زحف الوفود المهنئة الى غمدان خلال الايام المقبلة لتقديم التهاني ومشاركة جمهور الفريق افراحهم باللقب.

كسر احتكار دام 22 عاما

نجح فريق شباب الاردن الفتي وحديث العهد مع مسابقات الدرجة الممتازة، في كسر احتكار الفيصلي والوحدات لبطولة الدوري الممتاز منذ عام 1984 بعدما اعتلى منصة التتويج يوم امس الاول وسط فرحة غامرة امتدت من ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة وحتى عرين" الاسود" في متنزه غمدان الذي شهد احتفالات امتدت حتى الصباح.

وبالعودة فنيا الى مباراة البطولة امام الرمثا والتي جيرت اللقب لصالح الشباب، فقد شهد شوطها الاول افضلية واضحة للرماثنة، الذين هددوا مرمى احمد عبد الستار في اكثر من كرة اخطرها كانت لعادل ابو هضيب وعمر غازي، ولو قدر لإحدى هذه الكرات ان تدخل المرمى لكان هناك كلاما آخر في الموضوع، ولكن حنكة المدير الفني لشباب الاردن السوري نزار محروس تداركت الامر واستطاع المدرب تحريك لاعبيه كأحجار الشطرنج الامر الذي اسفر عن حدوث انقلاب في الشوط الثاني اطاح بحماس الرمثا وجير اللقب لصالح شباب الاردن الذي نجح في دحض المشككين بقدرته على مواصلة الانتصارات حتى النهاية.

وربما لا يكون فريق شباب الاردن الافضل فنيا على صعيد ساحة كرة القدم المحلية، ولكن مثابرة الادارة وحزم المدرب والتزام اللاعبين كلها عوامل خلقت روح التحدي لدى نجوم الفريق ما اوصلهم للقب الاغلى.

لافي" سوبر" وتألق ساهر

لا يستطيع احد ان يشكك بأن المحترف الفلسطيني في صفوف فريق نادي شباب الاردن فادي لافي هو افضل المحترفين على الصعيد المحلي وبفارق فني كبير عن اقرب منافسيه،كما يعتبر هذا اللاعب من افضل المهاجمين في الدوري المحلي وهذا ما اثبتته المباريات الماضية التي لفت خلالها لافي الانظار بتحركاته داخل الملعب وبصناعته للاهداف اضافة الى هوايته في التسجيل ما جعله يلعب دورا بارزا في تجيير اللقب لصالح فريقه.

كما برز اللاعب ساهر حجاوي الذي ايضا اثرى شباب الاردن بفنياته العالية وحنكته في التعامل مع احداث المباريات كل على حده، ويعود الفضل في اكتشاف موهبة هذا اللاعب في الجهة اليسرى للمدير الفني محروس الذي وضع الحجاوي في هذا المركز ما جعله مصدر الرزق الوفير للفريق، وتتساءل الجماهير دوما عن وجهة نظر المدير الفني للمنتخب الوطني محمود الجوهري في مسألة ضم هذا اللاعب لصفوف المنتخب بعد تألقه الواضح ودوره الكبير في وصول شباب الاردن الى ما وصل اليه.

وربما كان لأداء شادي ابو هشهش في المباريات الاخيرة وبمركزه الجديد " مدمر هجمات الخصم" دورا كبيرا في ضمه للمنتخب بعد ان ابدع بشكل لافت، ونجح بامتياز في مهمته امام الفيصلي والتي كان لها الدور الابرز في وضع كاس الدوري في خزانة النادي، وكان وسيم البزور بمثابة الجندي المجهول في صفوف الفريق من خلال فدائيته في الذود عن مرمى فريقه ومشاركاته الهجومية التي انقذت الفريق في مواقف عديدة.

فرح خارج النادي

من خلال ردود فعل الشارع المحلي على فوز شباب الاردن ببطولة الدوري، كانت السمة المميزة هي ان الكثير من المواطنين حتى من انصار الفرق الاخرى كانوا سعيدين بهذه النتيجة من منطلق تغيير الوجوه التي اعتاد اعتلاء منصات التتويج، فكان فوز شباب الاردن باللقب بشرى سارة بإمكانية تغيير احتكار القطبين للبطولات وبالتالي انعكاس ذلك ايجابيا على مستوى الكرة الاردنية بعد ان تتعدد الاقطاب والمنافسات.

واعتبر البعض ان فوز شباب الاردن باللقب سيفتح الباب على مصراعيه في المنافسات المقبلة، وسيشجع الفرق الاخرى على التفكير جديا بالمنافسة بعدما نجح فريق لم يتعد عمره العامين في الممتاز من ابعاد الفيصلي والوحدات وانتزاع اللقب الاغلى محليا.

معسكر داخلي قبل مباراة الكأس

طلب مدير الجهاز الفني لشباب الاردن نزار محروس من لاعبيه عدم المبالغة في الفرح بانتظار الانتهاء من المهمة القادمة والمتمثلة باللعب على نهائي الكاس يوم السبت المقبل امام فريق النادي الفيصلي.

ومن المنتظر ان يدخل الفريق قبل اللقاء المرتقب معسكرا تدريبيا داخليا استعدادا لنهائي الكاس حيث اصبح طموح اللاعبين يتعدى الفوز ببطولة واحدة بعد الدعم الكبير الذي وجده الفريق من جانب الادارة والجماهير.

على الصعيد الفني منح فوز الشباب بالدوري اللاعبين ثقة اكبر ومعنويات عالية قبل مواجهة الفيصلي، وربما لعب هذا دورا بارزا في تقديم اداء افضل بعد ان وجد اللاعبون ان النتيجة ايا كانت امام الفيصلي يوم السبت لن تؤثر كثيرا على مكانتهم بعد الفوز باللقب الاغلى وبالتالي فإن ذلك يدفعهم للعب براحة نفسية وبعيدا عن الضغوطات، ما قد ينعكس ايجابا على ادائهم بعكس لاعبي الفيصلي الذين لن يرضوا بأقل من الفوز في تلك المباراة لتعويض ضياع الدوري وبحثا عن احدى البطولتين الاهم.

المكافآت قادمة

ينتظر ان تحدد ادارة نادي شباب الاردن قريبا قيمة المكافآت التي ستصرف للاعبين نظير تألقهم في المباراة الاخيرة والفوز بلقب الدوري، وربما قامت الادارة بتأخير صرف المكافآت حتى موعد مباراة الفريق المقبلة امام الفيصلي.

ومن المتوقع ان يحظى اللاعبون بمكافآت مجزية نظير جهودهم طيلة هذا الموسم.

التعليق