عرض 20 دقيقة من فيلم هجمات 11 أيلول في مهرجان كان

تم نشره في الثلاثاء 23 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 

كان(فرنسا)- عرضت عشرون دقيقة من الفيلم الاخير للمخرج الاميركي اوليفر ستون"وورد تريد سنتر"، حول هجمات الحادي عشر من ايلول(سبتمبر) مساء أول من امس في مهرجان كان للسينما بحضور ستون.

ويقوم ببطولة الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية نيكولاس كيدج ويروي مأساة شرطيين علقا في احد برجي مركز التجارة العالمي في 11 ايلول(سبتمبر ) 2001. وسيعرض الفيلم في صالات السينما في الولايات المتحدة قبل الذكرى الخامسة لهذه الهجمات، في التاسع من آب(اغسطس).

والمشاهد التي عرضت تظهر بداية يوم طبيعي لعنصري الشرطة قبل ان يتم استدعاؤهما في اطار تعزيزات الى مركز التجارة العالمي.

ويظهر الفيلم الفوضى والذعر اللذين سيطرا في مكان الهجمات قبل ان يتبين ان الامر يتعلق بهجوم ارهابي.

وتنتهي المشاهد التي عرضت ولم تخضع لمونتاج نهائي على مشهد انهيار البرجين الفظيع.

وعرض بعد ذلك فيلم "بلاتون" حول حرب فيتنام الذي صوره ستون قبل عشرين عاما.

وقال ستون في البداية"نضالي في السنوات العشرين الاخيرة تمثل في سرد قصة اشخاص شاهدوا الاحداث بأم العين. وستظهر من خلال ما شاهدوه الحقيقة على ما آمل. لان الحقيقة يجب ان تتوافر لمقاومة السلطات والتطرف".

ورافق ستون ثلاثة من الممثلين الذين شاركوا في فيلم "بلاتون" تشارلي شين وتوم بيرينغر ووليم دافو.

وفيلم "وورد تريد سنتر" هو ثاني فيلم كبير يتناول هجمات الحادي عشر من ايلول(سبتمبر) بعد "يونايتد 93" للمخرج بول غرينغراس الذي عرض الجمعة في مهرجان كان خارج نطاق المسابقة الرسمية.

التعليق