مركب نباتي ربما يساعد النساء عقب انقطاع الطمث

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

نيويورك- اشارت دراسة صغيرة الى ان مركبات شبيهة بهرمون الاستروجين اشتقت من النباتات يبدو انها تحسن مستوى الحدة العقلية والحالة المزاجية بالنسبة للنساء من كبار السن.

ووفقا للنتائج التي وردت في الدورية الطبية للخصوبة والعقم فان نساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث اللائي حصلن على اقراص الاستروجين النباتي الاصل تحتوي على 60 ملليجراما من ايسوفلافونز على مدار ستة اشهر حققن نتائج طيبة عند قياس الاداء الادراكي والحالة المزاجية.

واجرت الدكتورة ماريا لويزا كاسيني من جامعة "لاسبيانزا" في روما وزملاؤها دراسة قاموا خلالها بتقدير مستوى الادراك والحالة المزاجية لدى 78 امرأة عقب انقطاع الطمث لديهن حيث تم تقسيمهم عشوائيا الى مجموعتين احداهن تتناول اقراص الاستروجين النباتي الاصل والاخرى تستخدم عقارا زائفا على مدار ستة اشهر ثم التحول الى المجموعة الاخرى لمدة ستة اشهر اخرى.

وصاحب استخدام الاستروجين النباتي الاصل تسجيل نتائج افضل مقارنة بالدواء الزائف خلال 14 من اصل 17 اختبارا محكوما. وعلى اية حال فانه وبالنسبة لستة اختبارات لم تكن النتائج مختلفة على نحو كبير بين المجموعتين.

وعندما سئلن عن العلاج اللائي يفضلنه اعربت 49 امرأة عن تفضيل اقراص الاستروجين النباتي الاصل فيما اعربت تسع منهن عن تفضيل العقار الزائف فيما لم تعرب 18 منهن عن اية ميول تفضيلية حسبما اشار التقرير. (وقد تم اغفال اثنتين من المشاركات في الدراسة.)

واوضح المشرفون على الدراسة ان النتائج الحالية تفترض "وجود دور اساسي لهذه المركبات (الاستروجين النباتي الاصل ) في التخفيف من الاضطرابات النفسية التي تأتي عادة مصاحبة للاعراض المركبة لانقطاع الطمث."

التعليق