فساد في الدوري الهولندي

تم نشره في السبت 20 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

أمستردام - ذكرت تقارير إعلامية يوم امس الاول الخميس أن ممثلي الادعاء بهولندا بدأوا التحقيق في تفشي الفساد وغسيل الاموال في كرة القدم الاحترافية حيث يعتقد أن هناك تورطا لمكاتب المراهنات في التأثير على نتائج المباريات.

ورفض مكتب هيئة الادعاء في لاهاي والذي يتولى التحقيق في القضية التعليق على هذه القضية أو تحديد اللاعبين والاندية المتورطة فيها.

ولكن صحيفة "تلجراف" ذكرت أن هذه القضية ظهرت إلى النور من خلال طريقة الانفاق التي يتبعها بعض اللاعبين.

وصرحت جولاندي دي جروت المتحدثة باسم مكتب هيئة الادعاء للصحيفة قائلة "التحقيق يستهدف قضية الاحتيال. إننا لا نكشف النقاب عن الاندية التي نراقبها لان ذلك قد يؤثر على سير التحقيقات".

ويتركز الفساد كما تشير التقارير الاعلامية بشكل أساسي في أندية الوسط بجدول دوري الدرجتين الممتازة والاولى.

كما ذكرت التقارير أن عددا من اللاعبين اشتروا منازل فخمة وسيارات فارهة رغم تقاضيهم رواتب متوسطة المستوى.

وذكرت "تلجراف" أن التحقيقات تجرى حاليا في لاهاي وأن مكاتب المراهنات الصينية واليوغسلافية النشطة في المدينة قد تكون متورطة في القضية.

وفي وقت لاحق من يوم امس قال نادي ادو دن هاج الذي يلعب في دوري الدرجة الاولى الهولندي لكرة القدم ان ممثلي الادعاء الهولندي يحققون في احتمال تورط احد لاعبيه في عمليات تلاعب في نتائج مباريات.

وقال النادي انه سيتعاون بشكل كامل في التحقيق مع اللاعب الذي لم يذكر اسمه.

واضاف النادي في بيان صحفي انه جرى استجواب عدة اشخاص في إطار التحقيق مؤكدا ان النادي لم يكن مستهدفا في التحقيق وانما لاعب بذاته.

ونفى الناديان أن الادعاء اتصل بهما.

التعليق