هنري يلوم الحكم وإيتو يعبر عن فرحته

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

تصريحات

   باريس - قال تييري هنري نجم أرسنال الإنجليزي عقب المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أول من أمس والتي فاز فيها برشلونة الاسباني أن الحكم جعل المباراة أصعب بالنسبة لفريقه: لا أعرف ما إذا كان الحكم كان يرتدى قميص برشلونة، ولكنه منح لاعبي الفريق الاسباني كل شيء.

وأضاف هنري: أعتقد أننا يجب أن نكون فخورين بأنفسنا، ولكنني لا أعتقد أن الحكم تسبب في هزيمتنا في المباراة حيث أننا تقدمنا وكان يجب علينا الحفاظ على ذلك، الليلة لم أر إنجازا واضحا من رونالدينيو وإيتو، ولكن اللاعب الذي تألق مع برشلونة هو لارسون، وعندما يتحدث الناس عن برشلونة فإنه يجب أن يتحدثوا عن اللاعبين الذين قادوا الفريق للفوز.

   وقال الكاميروني صامويل إيتو مهاجم برشلونة الذي سجل هدف التعادل لفريقه واختير أفضل لاعب في المباراة إيتو: انه امر لا يصدق، وانا لا اجد الكلمات لاعبر عن سعادتي. لم نفقد الامل اطلاقا خصوصا بعد ان شاهدنا مباراة ليفربول العام الماضي، وكنا ندرك بانه لا يتوجب علينا الاستسلام، ونجحت بفضل الله ان اسجل هدف التعادل لفريقي وانا سعيد للغاية. اريد ان اشكر الرئيس خوان لابورتا وزملائي ومدربي، لقد قدمت الى برشلونة لاعيش هذه اللحظات. الفوز باللقب لا يعوض خيبة عدم التأهل الى المونديال، وانا اسف لغياب الكاميرون. اما في ما يتعلق بحادثة طرد الحارس ليمان فكنا نفضل ان يحتسب لنا الحكم الهدف الذي سجله جولي.

   وقال المكسيكي رفاييل ماركيز مدافع برشلونة: أعتقد أننا كنا أفضل فريق أوروبي لفترة طويلة هذا الموسم لذلك فإن الانتصار الذي حققناه الليلة يبدو منطقيا.

وقال كارلوس بويول قائد فريق برشلونة: إنها أحد أفضل الليالي التي شهدتها في حياتي، لم يكن شيئا سهلا أن نخترق دفاعهم الذي لم يسمح بدخول هدف واحد في مرماهم خلال عشر مباريات.

أما العاجي كولو توري مدافع أرسنال فقال: إنه أمر محزن أن يسكن هدفان في مرمانا في نهاية المباراة بعد الدفاع بقوة طوال هذه الفترة.

وصرح الفرنسي أرسين فينغر مدرب ارسنال قائلا: من الصعب هضم الهزيمة، لكنها جزء من الرياضة، تعرضنا لضربة جراء خوضنا المباراة بعشرة لاعبين ضد 11 لفترة طويلة، شهدت المباراة لحظتين حاسمتين، الاولى باضاعتنا هدفين عندما تقدمنا اواخر الشوط الاول، ثم اعتقد بان هدف التعادل جاء من وضع تسلل لايتو، واذا كان ذلك صحيحا فانه امر مؤسف، غالبا عندما تلعب ناقصا فانك تتأثر في الدقائق الاخيرة وهذا ما حصل، خضنا مشوارا رائعا في هذه المسابقة خلال الموسم الحالي لكن في النهاية هناك خاسر وفائز، اكرر خيبة املي لعدم تمكن فريقي من مواجهة برشلونة بالعدد ذاته من اللاعبين.

   وأخيرا عبر ينز ليمان حارس أرسنال: لم اكن اتخيل ان اطرد بعد دقائق قليلة، لم يكن قرار الحكم ظالما، لقد ارتكبت خطأ وعوقبت عليه، لكنني كنت اعتقد بوجود تسلل على ايتو فارتميت عليه، وللاسف لم تكن الحالة تسللا، شخصيا كنت محظوظا في بلوغ المباراة النهائية، لكنني اشعر بخيبة امل لان الامور لم تجر كما اشتهي الليلة.

التعليق