الوزن الزائد أثناء الحمل يعرض المرأة لمشاكل صحية

تم نشره في الاثنين 8 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • الوزن الزائد أثناء الحمل يعرض المرأة لمشاكل صحية

 

إسلام الشوملي

عمّان- تتعرض المرأة الحامل لزيادات تدريجية في وزنها خلال فترة الحمل، ويعتقد البعض أن فترة الحمل هي بمثابة إجازة يسمح فيها للحامل بتناول ما تشتهي من الأطعمة كونها تأكل لتغذي جسمها وجسم الجنين معاً.

ولكن الأطباء يبرهنون على ان ما سبق ما هو إلا اعتقاد خاطئ لأن الحمل وقت مناسب لتناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية فقط.

ويزداد وزن الحامل خلال فترة الحمل تبعاً لعدة اسباب أولها أن الطفل نفسه يزن في المتوسط 2-3  كيلوغرام عند ولادته، ويضاف الى ذلك وزن المشيمة (الخلاص) التي تزن حوالي أقل من نصف كيلوغرام، كما أنه تكون هناك زيادة حوالي كيلوغرام في وزن الرحم نفسه.

وبالإضافة إلى ذلك يزداد حجم السوائل داخل الجسم ومن ثم فان أغلب السيدات يصبن بسبب حملهن للطفل، بزيادة في الوزن تبلغ حوالي 6.4 كيلوغرامات.

ويهتم الاطباء بوزن الجسم اثناء فترة الحمل لعدة أسباب تلخصهااختصاصية النسائية والتوليد د. نجمة سبوبة، بأن الزيادات الحادة في الوزن في الفترة الاخيرة من الحمل قد تشير الى احتباس السوائل داخل الجسم اكثر من كونها دلالة على تراكم الدهن في الجسم.

وبحسب سبوبة فالزيادات الحادة في الوزن من هذا النوع قد تعد من الاعراض الخطرة التي لها علاقة بارتفاع ضغط الدم.

وإلى جانب صعوبة انقاص الوزن بعد انتهاء الحمل تتسبب زيادة الوزن أيضاً بمصاعب في الولادة خصوصاً إذا زاد وزن الجنين عن المتوسط، وتحذر من ما قد تحدثه الزيادة المفاجاة في وزن الحامل من تشققات في جسم المرأة الحامل تسبب تشوهات للجلد.

وفيما يتعلق بالزيادة المسموح بها للمرأة الحامل خلال فترة الحمل فلا يوجد رقم مثالي يصلح لكل السيدات، لان ذلك يعتمد على حجم الجسم عند بداية الحمل.

وبوجه عام فان الكثير من الاطباء ينصح بألا يزيد الوزن اكثر من كيلوغرامين بقليل كل اربعة اسابيع خلال الشهور الاخيرة من الحمل. وهذه القاعدة على الرغم من كونها اعتباطية الا انها معقولة وتستحق ان تحاولي اتباعها.

من جانبها، تبين سبوبة ان الزيادة الطبيعة خلال فترة الحمل للمرأة التي تتميز بمقاييس مثالية تتراوح من 10-12 كيلوغراما.

وتعتمد زيادة وزن الحامل على عاملين مهمين هما العمر، والوزن قبل الحمل، إذ تشير الدراسات إلى أن المرأة التي تتمتع بوزن طبيعي ومثالي مقارنة مع طولها من الطبيعي أن تزيد ما بين (11 إلى 15 كيلوغراما).

إذا بدأت المرأة الحمل وهي أضعف أو أسمن من الوزن المثالي عندها تكون نسبة الزيادة مختلفة، وتظهر الدراسات ان النساء النحيلات يكسبن وزن وزن أكثر أثناء الحمل بحوالي (12 إلى 18 كيلو)، بينما تحتاج النساء ذوات الوزن الزائد إلى تحديد زيادة الوزن من حوالي (6 إلى 11كيلوغراما) فقط.

ويذكر أن النساء اللواتي يتجاوزن الوزن المسموح به أثناء الحمل أكثر عرضة للمشاكل الصحية، مثل آلام الظهر، وظهور عروق الدوالي، وضغط الدم، بالإضافة إلى احتمال الإصابة بالسكري، كما قد تصبح عملية الولادة الطبيعية صعبة بالنسبة لهن، ويمكن أن يجبرن على الولادة القيصرية، بينما تزداد نسبة أن تلد النساء النحيلات مبكراً.

التعليق