"ذيب" الوحدات"يفترس" الرمثا برباعية

تم نشره في الأحد 7 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • "ذيب" الوحدات"يفترس" الرمثا برباعية

في المباراة المؤجلة من الاسبوع 12 لبطولة الدوري الممتاز

خالد الخطاطبة

عمان - افترس (ذيب) الوحدات مرمى فريق الرمثا وغلبه 4/1، في المباراة المؤجلة من الاسبوع الثاني عشر لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، والتي جرت يوم امس على ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني.

وافتتح عامر ذيب التسجيل في الدقيقة 9 واضاف هدفا ثانيا في الدقيقة 22 وسجل زميله عبدالله ذيب الهدف الثالث في الدقيقة 69 واختتم عامر ذيب مهرجان الاهداف مسجلا الهدف الرابع في الدقيقة 76، بينما سجل هدف الرمثا رامي سمارة في الدقيقة 77 واهدر له فريد الشناينة ركلة جزاء.

ذيب وحداتي

بالغ الفريقان في الدقائق الاولى للشوط الاول في التحضير من خلال محاولة الاحتفاظ بالكرة لاطول فترة ممكنة الامر الذي غيب الخطورة عن رميي فايز الزعبي ووسام حزين.

فريق الوحدات الذي بدا افضل نسبيا اعتمد على اطرافه خاصة الجهة اليسرى التي شغلها رأفت علي، ومن خلفهم احمد عبدالحليم فيما حاول عيسى السياح في الميمنة بعض الاجتهاد في شن بعض الهجمات التي تكفل عيسى العزايزة ومحمود عواقلة والسقار بالتصدي لها، الامر الذي فرض على الوحدات اللجوء الى العمق من خلال اقتحامات عامر ذيب المسند من اشرف شتات، بعدما التزم هيثم سمرين ومصعب الرفاعي وفيصل ابراهيم بالواجب الدفاعي مع اسناد بين الفينة والاخرى من جانب الاخير.

الرمثا من جانبه عانى من بعض الهفوات الدفاعية رغم جهود العواقلة والعزايزة في التصدي للهجمات، وبذل السمعان جهودا كبيرة لإيقاف رأفت ولكن خبرة الاخير مكنته من التغلب على دفاعات الرمثا في اكثر من مرة، الامر الذي دفع يزن زحراوي في الميسرة والسلمان في الميمنة للالتزام بالواجبات الدفاعية ما حد من خطورة عادل ابو هضيب وعمر عازي ورامي سمارة وبالتالي غياب الامدادات عن فريد الشنانية وطارق المصري ي المقدمة ما دفع الشناينة في قليل الاحيان للعودة للخلف لاستلام الكرات.

سيناريو اللقاء هذا منح الوحدات فرصة التقدم عندما مرر شلباية كرة ذكية، وكاد رد الرمثا ان يأتي سريعا عندما استقبل المصري كرة من الميمنة ليلعبها بشكل جميل اخرجها حزين بأطراف اصابعه الى ركنية.

وشهد اداء الرمثا تحسنا ملحوظا لم يسفر عن تهديد حقيقي لمرمى الوحدات الذي عاد وامسك بزمام الامور بعد منتصف الشوط وشن سلسلة من الهجمات بدأها السباح الذي توغل في الميمنة واقتحم الجزاء قبل ان يطلق شديدة قوية اعادها محمد فايز للملعب وعاد رأفت لعرض فاصل من مهارات المراوغة عندما تلاعب بالدفاع ليواجه الحارس ولكنه سدد كرة ارضية مرت على يسار مرمى الرمثا.

ولعب الحظ دورا كبيرا في تسجيل الهدف الثاني للاخضر عندما حاول عامر ذيب ارسال كرة بعيدة من الميمنة خدعت الحارس لتصطدم بالقائم الايمن لمرمى فايز وتواصل طريقها نحو الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 22.

وازاء هشاشة دفاعات فريقه قام مدرب الرمثا فايز باستبدال العوالقة وزحراوي بالثنائي الشعار وعمر كمال املا في ايقاف هجمات الوحدات وبحثا عن لاعب محوري في الوسط قادر على قيادة الهجمات الرمثاوية ولكن ذلك ورغم اجتهادات سمارة وابو هضيب والنشط طارق المصري الا ان هجمات الوحدات بقيت الاخطر خاصة في الجهة اليسرى التي تحولت مسرحا للهجمات الخضراء, وهيأ من خلالها رأفت وعبدالحليم وعبدالله ذيب اكثر من كرة ضائعة كان بطلها السياح الذي لم يكن موفقا في استثمار الفرص.

وشهدت الدقائق الاخيرة عودة الشناينة للوسط وتقدم عمر غازي لينضم الى جانب المصري ما ارهق هيثم سمرين ورفاقه ولكن دون ان يتم الوصول لمرمى حزين الذي بقي نظيفا حتى نهاية الشوط الاول الذي انتهى وحداتيا 2/ صفر.

تأكيد تفوق

نشط الرمثا في بداية الشوط الثاني بعدما نجح كمال وابو هضيب في التنويع بالهجمات التي افتقرت الى اللمسة الاخيرة ولكن رغم هذا النشاط الا ان الوحدات بقي الاخطر وكاد ان يضيف الهدف الثالث عندما تركت تمريرة عامر ذيب زميله عبدالله ذيب في مواجهة الرمثا الا ان الاخير اختار التسديد بجوار القائم, وحاول عامر ذيب التسديد من بعيد الا ان كرته علت العارضة، وكالعادة مارس رأفت علي هوايته في المراوغة داخل جزاء الرمثا متجاوزا 3 مدافعين قبل ان يسدد كرة تهادت بأحضان الحارس ليتبعها الوحدات بسمفونية كروية عزفها رأفت علي والديسي "بديل شلباية" والسباح وذيب دون ان تتوج في الشباك.

ورمى الرمثا بورقته الاخيرة المتمثلة بداوود ابو القاسم بديلا لأبو هضيب ولجأ عمر غازي للهروب من الاطراف بحثا عن منافذ الى مرمى حزين الامر الذي اعاد للرمثا خطورته وتجلى ذلك في هجمتين متتاليتين الاولى عن طريق طارق المصري الذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء امسكها حزين بثبات قبل ان يسدد الشناينة كرة ارضية زاحفة مرت بجوار القائم الايمن للوحدات الذي عانى من صحوة رمثاوية بطلها ابو القاسم الذي تلاعب بدفاع الوحدات قبل ان يسدد كرة حادت عن المرمى بقليل, وفي احدى الهجمات مرر الشناينة كرة طويلة الى سمارة الذي تخلص من الرفاعي ليعكس كرة عرضية لمسها سمرين بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها الشناينة خارج المرمى وعاد الوحدات ليمارس نشاطه الهجومي الذي اسفر عن الهدف الثالث في الدقيقة "69" عندما مرر الديسي كرة الى عبدالله ذيب جعلته يواجه المرمى الرمثاوي ليطلقها قذيفة ملأت الشباك.

وعاد نجم اللقاء عامر ذيب ليضيف الهدف الرابع لفريقه والثالث له عندما تسلم كرة من رأفت علي قبل ان يتخلص من المدافع ويطلق كرة من داخل منطقة الجزاء استقرت على يسار محمد فايز في الدقيقة "76"

وجاء رد الرمثا سريعا على الهدف الرابع وذلك عندما مرر الشناينة كرة الى سمارة الذي لمك يتوان عن اطلاق قذيفة جميلة من داخل منطقة الجزاء عانقت الشباك معلنة عن هدف الرمثا الاول.

وعمد الوحدات الى اشراك الناشئ موسى حماد بدلا من شتات فيما زج بماجد محمود بدلا من احمد عبد الحليم ليلعب في الميمنة فيما انتقل فيصل الى الميسرة وشهدت الدقائق الاخيرة لعبا مفتوحا من كلا الطرفين بحثا عن التسجيل وخاصة من جانب الرمثا الذي رمى بثقله الهجومي ولكن دون جدوى لينهي اللقاء بفوز الوحدات "4/1.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الوحدات 4/1

الاهداف: عامر ذيب (3) وعبدالله ذيب (1) وسجل للرمثا رامي سمارة

الحكام: ناصر درويش وسمير غنام واحمد مساندة وسليمان دلقم.

العقوبات: انذر عمر كمال والسقار من الرمثا.

الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني.

الجمهور: 1500 متفرج.

مثل الفريقين:

الوحدات: وسام حزين، هيثم سمرين، فيصل ابراهيم، اشرف شتات (موسى حماد)، عامر ذيب، محمود شلباية (عبدالله الديسي)، رأفت علي، مصعب الرفاعي، عبدالله ذيب، عيسى السباح، احمد عبدالحليم (ماجد محمود)

الرمثا: محمد فايز، عيسى عزايزة، سليمان السلمان، ابراهيم السقار، يزن زحراوي (عمر كمال)، رامي سمارة، محمد محمود (السقار)، عادل ابو هضيب (داود ابو القاسم)، فريد الشناينة، طارق المصري، عمر غازي.

التعليق