حملة لاستعادة رفات البطل السوري سليمان الحلبي

تم نشره في الجمعة 5 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

دمشق- لا تزال حملة التوقيعات مستمرة بمدينة حلب شمال سورية في سبيل استرداد جمجمة ورفات البطل السوري سليمان الحلبي التي تعرض في متحف التاريخ الطبيعي في باريس بصورة غير لائقة.

وذكرت صحيفة الثورة السورية الرسمية أمس أن حملة التوقيعات انطلقت مع بداية العام الحالي في دمشق وانتقلت بعد ذلك إلى حلب بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الاسلامية حيث حظيت هناك بدعم شعبي وتعاطف طلابي كبير.

وبعد الحصول على التوقيعات التي تمثل جميع شرائح المجتمع السوري سيتم إرسالها إلى الحكومة الفرنسية من أجل إعادة الرفات ليدفن الحلبي وفقا للتقاليد والشعائر المتبعة وبما لا يؤذي المشاعر الانسانية.

وكان الفرنسيون قد حكموا على سليمان الحلبي العام 1800بالاعدام بعدما قام باغتيال الجنرال كليبر قائد القوات الفرنسية فيمصر.

وتم إعدام سليمان الحلبي فوق الخازوق وبقي جثمانه على الخازوق عدة أيام تنهشـه الطيور.

وأخذ الفرنسيون معهم بعد هزيمتهم رفات سليمان الحلبي ليعرض في متحف التاريخ الطبيعي في العاصمة الفرنسية.

ولاحقا تم وضع جمجمة سليمان الحلبي في المتحف وتحتها صفة"جمجمة مجرم".

التعليق