اختتام أعمال ورشة عمل "الأفلام الوثائقية"

تم نشره في الخميس 4 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

 

عمّان- اختتمت أخيرا ورشة عمل "إنتاج الأفلام الوثائقية" التي أقيمت في الهيئة الملكية للأفلام بالتعاون مع معهد سيرفانتس والسفارة الاسبانية في الفترة ما بين الثاني عشر والخامس والعشرين من نيسان(ابريل) الحالي.

 وقد تم خلال الورشة تعريف ستة عشر مشتركاً على طرق صناعة الأفلام الوثائقية باستخدام الأدوات المتوفرة لديهم، حيث عمل المشتركون في مجموعات قاموا خلالها بتنفيذ مشاريع أفلام وثائقية بإشراف مرشدين من دايرا للفنون. كما قام المشتركون خلال هذه الورشة بمناقشة أهم المواضيع في مجال تقديم الإعمال الوثائقية بالإضافة إلى حصولهم على معلومات وتطبيقات فيما يخص التخطيط, فن التصوير السينمائي, التحرير والتنفيذ إلى جانب أساليب صياغة ورواية الفكرة.

 وقال مرشد الورشة باسل رمسيس " إن فكرة هذه الورشة تتمحور حول صناعة أفلام وثائقية ذات جودة عالية وبتكلفة محدودة، مع استخدام التقنيات الحديثة واللغة السينمائية لتقديم القصة. " وأضاف " تنقسم الورشة إلى أربعة أجزاء أساسية يركز كل منها على جانب مهم من جوانب صناعة الأفلام الوثائقية، الإخراج ومضمون الفكرة ومحتواها، الإنتاج ، التصوير والإضاءة ، ثم المونتاج." وأعرب المشتركون عن تقديرهم لجهود الهيئة الملكية للأفلام في أتاحة الفرصة أمامهم للتعرف على أحدث التقنيات صناعة الأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى دعم أفكارهم و تعزيز قدرتهم في التعبير عنها. وقالت رزان عبد الحق إحدى المشاركات في الورشة " لقد تعلمت في هذه الورشة صناعة فيلم وثائقي متقن بميزانية محدودة ما عزز فكرة استقلاليتي وقدرتي على إخراج وإنتاج فيلم خاص بي، حيث شكلت هذه الورشة نقطة انتقال في حياتي المهنية".

وتهدف الهيئة من عقد هذه الورشة إلى تشجيع الشباب الأردني المبدع للتعبير عن أفكاره عن طريق صناعة أفلام بتكلفة محدودة ولكن مع الحفاظ على الجودة والتقنية العالية في الشكل والمضمون. وقد تم تنفيذ أعمال هذه الورشة بالتعاون مع دايرا للفنون وهي مركز سينمائي وتلفزيوني يهدف إلى دعم وتطوير الأعمال الفنية المستقلة ذات الميزانية المحدودة عبر إقليم البحر الأبيض المتوسط .

 يشار إلى أن الهيئة الملكية الاردنية للافلام تأسست في تموز(يوليو) العام 2003، وتهدف إلى المساهمة في تنمية وتطوير قطاع الإنتاج السينمائي والتلفزيوني على مختلف أنواعه، وهي مؤسسة حكومية ذات استقلال مالي واداري، يديرها مجلس مفوضين برئاسة الأمير علي بن الحسين.

التعليق