بلاكبيرن يسقط البطل ويؤكد مشاركته الأوروبية

تم نشره في الخميس 4 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • بلاكبيرن يسقط البطل ويؤكد مشاركته الأوروبية

البريمير ليغ

 لندن - اسقط بلاكبيرن ضيفه تشلسي الذي توج بطلا للعام الثاني على التوالي وللمرة الثالثة في تاريخه صفر-1، أول من أمس الثلاثاء على ملعب "ايوود بارك" ليضمن مكانا لفريقه بلاكبيرن روفرز في بطولة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في الموسم القادم في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وفوز بلاكبيرن على تشلسي الذي ضمن يوم السبت الماضي الفوز للمرة الثانية على التوالي ببطولة الدوري الانجليزي هو الهزيمة الرابعة لتشلسي في الدوري هذا الموسم.

ورفع هدف ستيفن ريد الذي جاء في الدقيقة 43 رصيد بلاكبيرن الذي يحتل المركز السادس على قائمة الدوري الى60 نقطة وضمن ان اقرب منافسيه نيوكاسل البالغ رصيده 55 نقطة لا يمكن ان يتجاوزه مع تبقي مباراة واحدة في البطولة.

وقال مارك هيوز المدير الفني لفريق بلاكبيرن لتلفزيون سكاي سبورتس "نحن سعداء .. كان جهدا عملاقا .. احيانا لا تحصل على ما تستحقه لكننا الليلة (أول من أمس) حصلنا على ما نستحق، واضاف: عززنا هذا الموسم المستوى الذي اظهرناه في الموسم الماضي وسننافس الآن على مستوى اوروبا وسنرى الى اي مدى يمكننا التقدم في الموسم المقبل."

وكان خوسيه مورينيو اجرى ثمانية تغييرات على الفريق الذي ضمن الفوز ببطولة الدوري قبل ثلاثة ايام وكان الحال ظاهرا منذ البداية مع كفاح الفريق لترك انطباع جيد في الشوط الاول.

وأهدر ديفيد بنتلي فرصة رائعة كان يمكن ان تضع بلاكبيرن في المقدمة في الدقيقة 28 عندما مرت كرة حولها برأسه بجوار مرمى خال، وعند مرمى بلاكبيرن ارتطمت كرة ارضية سددها ايدور غوديونسن بالعارضة بعد سبع دقائق.

وقبل انتهاء الشوط الاول بدقيقتين سجل ريد هدف المباراة الوحيد في ظروف غريبة. وبدا ان زميله الويلزي روبي سافاج سدد كرة ملتوية من ركلة حرة من يسار منطقة الجزاء باتجاه الشبكة لكن ريد سارع بتوضيح انه كان آخر من لمس الكرة وقفز عاليا وسط منطقة مزدحمة ليسدد الكرة برأسه داخل المرمى.

وعلى غير علم بان ريد كان صاحب اللمسة الاخيرة سارع سافاج بالتهليل مع الجمهور وحصل على انذار لافراطه في اظهار الفرحة، واصيب ريد في الدقيقة 70 وتعين استبداله.

وسيطر تشلسي على معظم المباراة في الشوط الثاني لكن براد فريدل حارس مرمى بلاكبيرن حافظ على تقدم فريقه وانقذ مرماه عدة مرات.

وحرم تشلسي من ركلة جزاء بعد ان عرقل ارون موكوينا لاعب بلاكبيرن الذي نزل بديلا هيرنان كريسبو واوقعه ارضا داخل منطقة الجزاء لكن الواقعة لم تحتسب.

وقال مورينيو الساخط "يستحق بلاكبيرن اللعب في كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لكنه لا يستحق الفوز بهذه الطريقة، واضاف: استحققنا ركلتي جزاء ربما ثلاثة لكن .. ركلة جزاء كريسبو امر غريب لان حامل الراية كان امامه."

ولم يشرك مورينيو المهاجم العاجي ديدييه دروغبا والقائد جون تيري والفرنسي كلود ماكيليلي لاصابات طفيفة ابقتهم في لندن.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 91 نقطة من 37 مباراة

2- مانشستر يونايتد 38 من 37

3- ليفربول 79 من 37

4- توتنهام 65 من 37

5- ارسنال 61 من 36

التعليق