الطرابلسي يؤكد أهمية اللقاء الأول أمام السعودية

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • الطرابلسي يؤكد أهمية اللقاء الأول أمام السعودية

   القاهرة - أكد التونسي حاتم الطرابلسي مدافع فريق أياكس أمستردام أن مباراة منتخب بلاده الافتتاحية أمام السعودية في نهائيات كأس العالم ستكون في غاية الصعوبة، وقال في مقابلة أجرتها معه وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إنه لا مستحيل أمام المنتخب التونسي في نهائيات كأس العالم المقبلة.

   وأكد الطرابلسي أن استعدادات المنتخب التونسي تسير بشكل جيد وأضاف: هناك استعدادات خاصة جدا، إنه حدث ذات أهمية ضخمة لكل لاعب، نحمل مسؤوليات كبيرة على عاتقنا، نحن جميعا نعمل على أن نكون ضمن التشكيلة الاساسية لفرق أنديتنا حتى نعد أنفسنا بشكل أفضل.

ووضع اللاعب التونسي الدور الثاني للمونديال نصب عينيه وقال: نحن نشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي، وهدفنا هو الوصول إلى الدور الثاني، لا شيء مستحيل.. سنبذل كل ما لدينا من جهد وعطاء خلال الدقائق التسعين في كل مباراة، بالطبع كل الفرق الاخرى تملك لاعبين جيدين لكن الامر ذاته ينطبق علينا.

   وعن رأيه في المنتخبات التي تضمها مجموعة تونس بالدور الأول قال الطرابلسي: في رأيي أن المباراة الاولى ضد السعودية تمثل اللقاء الذي يحظى بالاهمية الكبرى لدينا وأرى أنه سيكون صعبا للغاية، أنه يمثل دربي عربي بين الفريقين العربيين الوحيدين المؤهلين للنهائيات، كل فريق يرغب في إثبات أنه الافضل، وفوق كل ذلك فإن الفريقين يملكان الفرصة ذاتها لتحقيق الفوز والطرفان يسعيان إلى تحقيق انطلاقة جيدة، إنها ببساطة مباراة ستلعب نتيجتها دورا مهما في بقية مسيرة الفريقين، نحن نعلم أن الفريقين الاوروبيين أفضل من السعودية، اسبانيا تملك لاعبين جيدين لكن الفريق الاسباني ليس من بين أفضل الفرق الاوروبية ولا نراه في الصدارة، لديهم دوري محلي قوي لكن أفضل اللاعبين فيه من غير الاسبان، ولا يعتقد أحد مثلا أن اسبانيا يمكن أن تتوج بطلة للعالم، أما الفريق الاوكراني فهو فريق قوي ويلعب كرة قدم هجومية تتسم بالنضال، لكن أعتقد أن دفاعهم ضعيف، لقد لعبنا معا نحو خمس سنوات ونريد أن نظهر ذلك في الملعب، واعتقد أن راؤول أفضل اللاعبين الاسبان فلديه خبرة كبيرة وهو خطير أمام المرمى.

   وأكد الطرابلسي أن المشاركة الأخيرة للمنتخب التونسي في كأس الأمم الفريقية لم تكن سيئة وقال: أولا لم نخرج مبكرا لاننا وصلنا إلى الدور ربع النهائي، وثانيا خرجنا أمام فريق قوي هو نيجيريا، وثالثا خرجنا بالركلات الترجيحية، اعتقد أن الامر ليس بكل هذا السوء، على أي حال كل بطولة تختلف عن غيرها، لقد تعلمنا بالتأكيد شيئا ما وسنعمل على تفادي الاخطاء في نهائيات كأس العالم المقبلة، الامر الاكثر أهمية بالنسبة لنا هو أن نتفادى الاصابة وهو أمر مهم بالنسبة لكل الفرق.

   ويقف الطرابلسي إلى جانب المدرب الفرنسي روجيه لومير الذي لا يسمح للاعبيه بالحديث مع الوسائل الاعلامية إلا من خلال المؤتمرات الصحافية وتابع قائلا: أعتقد أن ما يفعله المدرب صحيح ومنطقي وعلينا أن نوافق على فكره ونحترمه، نريد أن يكون هناك نظاما لكل شيء، يجب على اللاعبين أن يركزوا في المباريات ولا يجرون مقابلات صحافية خلال البطولات حيث أنها تفسر أحيانا على غير حقيقتها وتخلق مشاكل لا داعي لها.

   وعن توقعاته للفرق العربية والافريقية في كأس العالم المقبلة قال الطرابلسي: علينا أن نقوم بواجباتنا كما ينبغي، أعتقد أننا نتحمل مسؤولية كبيرة أمام الاجيال المقبلة، فكل جيل يلعب من أجل الجيل الذي يأتي من بعده من أجل تطوير الكرة العربية والافريقية، وطبعا نرغب دائما في تحقيق ما هو أفضل مما تحقق من قبل، إذا ما لعبنا بشكل جيد تكون لدينا الفرصة لزيادة عدد المقاعد الخاصة بنا في البطولات القادمة.

   أما عن نواياه المستقبلية فقال اللعب الأسمر: سينتهي عقدي مع أياكس في حزيران/يونيو 2006 مما سيجعل الامر أكثر سهولة في التعاقد مع فريق جديد حيث لن يكون هناك مقابل انتقال، قراري لن يتوقف فقط على حجم العرض الذي سأتلقاه فهناك عناصر أخرى يجب وضعها في الاعتبار، على سبيل المثال إذا ما كان النادي يحتاجني فعلا، لن أذهب إلى فريق لا تتعدى فرص مشاركتي معه الخمسين بالمائة، يجب أن تكون 70 في المائة على الاقل، أريد أن أمارس كرة القدم فعلا وليس الجلوس على مقاعد البدلاء، أريد أيضا أن تكون علاقاتي جيدة مع المدرب وأرغب في أن أكون ضمن أحد الاندية التي تملك فرصة المشاركة في المنافسات القارية والدولية.

التعليق