"الوحدات" يتهم "شباب الحسين" بمحاولة رشوة الحارس قنديل

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

السيد يعرض شريط فيديو بالواقعة وأبو زيد ينفي 

عمان - الغد - اتهم نادي الوحدات امس إدارة نادي شباب الحسين بمحاولة تقديم رشوة لحارس مرمى فريق الوحدات محمود قنديل، قبيل المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس، ونفت إدارة شباب الحسين هذا الاتهام الذي دعمه الوحدات بعرض شريط فيديو يتضمن وقائع المحاولة بحسب ما ذكره سامي السيد رئيس النادي.

وعقد السيد مؤتمرا صحافيا مساء امس في مقر النادي، عرض فيه أمام وسائل الإعلام وجماهير النادي شريط فيديو مصورا، يظهر محاولة ثلاثة أشخاص من نادي شباب الحسين يعرضون رشوة على حارس مرمى الوحدات محمود قنديل بحضور لاعب الوحدات أحمد عطية.

وأشار السيد الى ان اللاعب قنديل وضع ناديه في صورة اللقاء، مما جعل نادي الوحدات يضع كاميرا فيديو في منزل اللاعب للإيقاع بالأشخاص الثلاثة، وإثبات تقديمهم رشوة للاعب تتضمن تقديم مبلغ 500 دينار تحت الحساب وبموجب سند قبض يوقع عليه اللاعب ويأخذ بقية الحساب بعد فوز شباب الحسين في المباراة، فيما يوقع الطرف الآخر على تعهد بدفع بقية المبلغ بعد انتهاء المباراة وخسارة الوحدات.

وأشار السيد الى ان الوحدات يتمسك دوما بمبادئ التنافس الشريف والروح الرياضية ويرفض مثل هذه الأساليب ولن يتهاون مع أي لاعب او طرف يحاول اللجوء إليها، مؤكدا ان الوحدات يتعامل مع كافة الأندية بذات المقاييس. وتم عرض شريط الفيديو على الموقع الإلكتروني للنادي امس.

شباب الحسين يرفض الاتهامات من جانبه نفى جمال أبو زيد الناطق الرسمي لنادي شباب الحسين الاتهامات الموجهة من نادي الوحدات، وأكد بأن العلاقة التي تربط بين الناديين أكبر من ان يتم الإساءة اليها بهذه الصورة، وبأن الأمر لا يتجاوز مفهوم (الاتهامات الباطلة).

واشار الى ان مجلس إدارة نادي شباب الحسين عقد جلسة طارئة ناقش فيها تداعيات الموقف وأكد فيها "رفضه الاتهامات بمحاولة (شراء ذمة) بعض اللاعبين عبر وقائع موثقة"، وأكد أن "نادي شباب الحسين يرفض هذا الأسلوب غير المقبول رياضيا ويتنافى مع مبادئ المنافسة الشريفة".

الاتحاد ينتظر وثائق الوحدات

بدوره اكد امين عام اتحاد الكرة فادي زريقات على ان الاتحاد في انتظار الوثائق التي سيقدمها نادي الوحدات ليصار الى عقد جلسة طارئة يتم فيها اتخاذ القرارات المناسبة.

التعليق