الهلال والشباب في سباق الظفر بكأس ولي العهد السعودي

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • الهلال والشباب في سباق الظفر بكأس ولي العهد السعودي

 

الرياض - يلتقي الهلال حامل اللقب مع وصيفه الشباب اليوم الجمعة على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في نهائي النسخة الثلاثين من الدوري السعودي لكرة القدم وهو سيناريو مكرر لنهائي العام الماضي الذي فاز به الهلال 1-0.

والهلال أكثر الأندية السعودية فوزا بالدوري حيث توج باللقب 10 مرات بينما فاز الشباب 4 مرات آخرها عام 2004 وهو أول فريق يفوز باللقب ثلاث مرات متتالية اعوام 1990و 1991 و1992.

ولم يخرج كأس دوري خادم الحرمين الشريفين (درع بطولة الدوري الممتاز سابقا) عن ستة فرق هي الهلال والنصر والاتحاد والشباب والأهلي والاتفاق، طوال 29 عاما هي عمر بطولة الدوري السعودي، ويعتبر الاتفاق الملقب بـ"فارس الدهناء" الفريق الوحيد الذي حقق البطولة من دون هزيمة وذلك في عام 1981 بقيادة مدربه المحلي خليل الزياني وجاء هذا الإنجاز غير المسبوق في الموسم الذي صعد فيه من الدرجة الأولى إلى دوري النخبة.

الهلال يسعى مواصلة الاحتكار

وتمثل المباراة منعطفا تاريخيا للهلال على وجه الخصوص لأن فوزه بها يعني احتكاره جميع البطولات المحلية للعام الثاني على التوالي وهو إنجاز غير مسبوق لأي ناد سعودي، وكان الهلال واصل فرض هيمنته المحلية حيث توج قبل أسبوعين بلقب النسخة رقم 31 لمسابقة كأس ولي العهد بفوزه على الأهلي 1-0 وهي البطولة الخامسة على التوالي للهلال الذي توج العام الماضي بكأس الأمير فيصل بن فهد ثم بكأس ولي العهد ثم بالدوري، وفي العام الحالي كرر السيناريو نفسه بفوزه بكأس الأمير فيصل بن فهد ثم بكأس ولي العهد، وتأهل للمربع الذهبي بالدوري حيث احتل المركز الثاني ثم فاز على الاتحاد 2-1 في نصف النهائي.

ويعيش الهلال أزهى فتراته منذ سنوات طويلة، ولم يتأثر الفريق برحيل مدربه البرازيلي باكيتا الذي اتجه لتدريب المنتخب السعودي خاصة أنه استطاع الفوز معه بأربع بطولات بعد أن صنع توليفة متجانسة من اللاعبين المحليين المخضرمين والشباب والمحترفين الأجانب التي أعادت الهيبة للفريق.

ثم تخطى الهلال سريعا كبوة التعاقد مع البرازيلي كاندينيو الذي فشل في الحفاظ على التجانس الذي صنعه باكيتا وتعاقد مع مواطنه كليبر المساعد السابق لباكيتا والذي درب فريق أبها قبل أن يهبط للدرجة الأولى، ونجح كليبر في التتويج مع الهلال بكأس ولي العهد ثم قاد الفريق بنجاح للمباراة النهائية بالدوري بعد أن تفوق بشكل لافت على الفرنسي برونو ميتسو مدرب الاتحاد، ما جعل بعض النقاد الرياضيين السعوديين يتهكمون على ميتسو وقال أحدهم "قروش كليبر هزمت ملايين ميتسو" في اشارة الى الفارق الشاسع بين ما يتقاضاه المدربين.

وتزخر صفوف الهلال بالنجوم مثل المخضرم سامي الجابر قائد الفريق وصاحب الخبرة العريضة والحارس المخضرم محمد الدعيع الذي كان في فترة سابقة عميد لاعبي العالم، كما يبرز في تشكيلته البرازيليون تفاريس وكاتشو وجيوفاني، فضلا عن خالد عزيز ومحمد الشلهوب وعبدالعزيز الخثران وياسر القحطاني ومحمد العنبر وكامل الموسى وفهد المفرج واحمد الصويلح.

وتأكدت مشاركة نجم خط الوسط الدولي نواف التمياط بعد تعافيه من إصابة أبعدته عن لقاء فريقه الأخير مع الاتحاد، وبدأ يعود لمستواه تدريجيا بعد غيابه أكثر من عامين بسبب الإصابة وتم ضمه مؤخرا للمنتخب السعودي بينما يغيب عمر الغامدي بداعي الإيقاف.

وكشفت التدريبات الأخيرة أن كليبر استبعد المهاجم جيوفاني لعدم قناعته بأدائه أمام الاتحاد واتضح اعتماده على الثنائي ياسر القحطاني وأحمد الصويلح في الهجوم مع احتمال مشاركة التمياط في الشوط الثاني، يذكر ان إدارة الهلال رصدت 200 ألف ريال لكل لاعب في حال الفوز كعامل محفز.

الثالثة ثابتة للشباب

أما الشباب الذي أصبح طرفا ثابتا في المباراة النهائية للدوري السعودي للموسم الثالث على التوالي وهو إنجاز كبير لفريق تخلو صفوفه من اللاعبين الدوليين على عكس الفرق الأخرى التي بلغت المربع الذهبي، وكان الشباب توج بطلا للدوري في الموسم قبل الماضي بتغلبه على الاتحاد في النهائي، ثم فقد لقبه الموسم الماضي بخسارته أمام الهلال.

وينفرد الشباب بميزة فريدة هذا الموسم، فالفريق رغم انه يتصدر الدوري السعودي منذ بداية الموسم إلا انه لا يضم إلا لاعبا دوليا واحدا هو احمد البحري، وهو في الأصل معار من الاتفاق، وتعرض الفريق لهزة قد تؤثر عليه في لقاء الغد اذ استقال مدربه التونسي أحمد العجلاني بعد خسارته 0-3 أمام العربي الكويتي في المرحلة الثالثة من دوري أبطال اسيا وأسندت الإدارة المهمة مؤقتا للمدرب المحلي عبداللطيف الحسيني.

ويعول الشباب على كتيبة من النجوم الواعدة أصحاب المهارات الفنية العالية أبرزهم حسن معاذ والشقيقان عبده وأحمد عطيف وفيصل السلطان وفيصل العبيلي وناجي مجرشي وبشار عبدالله وسند شراحيلي وأحمد كعبي وعبدالمحسن الدوسري، ومن المحترفين الأجانب هناك الغاني غودين أترام والعراقي نشأت أكرم، فيما قد يغيب عبده عطيف لإصابته في الساق.

واستعد الشباب للقاء اليوم بإقامة معسكر لمدة أسبوع بمدينة العين الإماراتية، واعرب رئيس النادي خالد البلطان عن ثقته الكبيرة في قدرة الفريق على إحراز بطولة الدوري، مؤكدا أن الشباب زاخر بالنجوم أصحاب المهارات العالية.

ويقود اللقاء الحكم الدولي السويسري ماسيمو بوسكا الحاصل على الشارة الدولية عام 2001 والذي قاد نهائي دوري أبطال أوروبا 2002 ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2000 وهو أحد الحكام الذين سيقودون مباريات مونديال ألمانيا.

التعليق