ثلاثة فرق تسعى لانقاذ موسمها في نصف النهائي

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • ثلاثة فرق تسعى لانقاذ موسمها في نصف النهائي

كأس الاتحاد الاوروبي

 نيقوسيا - تبدو فرص الفرق الاربعة المتأهلة الى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم متساوية ولهذا لا تصب الترشحيات في خانة اي منها على حساب الاخر.

ويلتقي اليوم الخميس في ذهاب نصف النهائي شالكه الالماني مع اشبيلية الاسباني، وستيوا بوخارست الروماني مع ميدلزبره الانجليزي.

وباستثناء ستيوا بوخارست الذي تأهل على حساب جاره دينامو بوخارست (1-0 ذهابا و0-0 ايابا)، ستحاول الفرق الاخرى الثلاثة انقاذ موسمها بعد اخفاقها المحلي من خلال محاولة احراز لقب خارجي، علما بان ميدلزبره لا يزال في السباق الى لقب بطل كأس انجلترا ويأمل بالتتويج رغم صعوبة مهمته.

   ويحتل ستيوا بوخارست المركز الثاني في ترتيب دوري بلاده برصيد 43 نقطة من 21 مباراة بفارق 3 نقاط خلف دينامو بالذات، لكنه يملك مباراتين مؤجلتين سيمنحه فوزه فيهما الصدارة وربما اللقب المحلي، في حين يحتل ميدلزبره المركز الثالث عشر في ترتيب الدوري الانجليزي برصيد 43 نقطة ايضا لكن من 34.

وبعيدا عن المقارنة بين البطولتين وهي غير جائزة للفوراق الكبيرة بينهما، يستطيع ستيف ماكلارين المرشح لخلافة السويدي زفن غوران اريكسون في قيادة منتخب انجلترا، ان يأمل بالتأهل الى النهائي خصوصا انه استطاع ان يرفع مستوى اداء ونتائج لاعبيه بنسبة مذهلة بعد البداية المتواضعة هذا الموسم.

   وتحسن اداء ميدلزبره بشكل لافت، وخير دليل نتائجه في المباريات الاربع الاخيرة حيث قلب تخلفه امام بال السويسري في ذهاب ربع النهائي 0-2 الى فوز كبير 4-1 في الاياب، ثم تأهل على حساب تشارلتون (4-2 في مباراة معادة) الى نصف نهائي كأس انجلترا حيث سيواجه وست هام وهو مرشح لاجتيازه ومقابلة ليفربول او تشلسي في النهائي.

وحقق ميدلزبره فوزين متتالين في الدوري السبت الماضي على بورتسموث 1-0، والاثنين على وست هام، خصمه المقبل في نصف نهائي الكأس، 2-0، ويعول ماكلارين بشكل خاص على المهاجمين الاسترالي مارك فيدوكا والهولندي جيمي فلويد هاسلبانك وعلى لاعب الوسط البرازيلي فابيو روشمباك.

وفي المباراة الثانية، سيحاول كل من شالكه صاحب النتائج المتواضعة هذا الموسم، وضيفه اشبيلية الذي لا يختلف عنه كثيرا، شد الغطاء الى جانبه في الذهاب كي يصبح الى حد ما في مأمن عندما يلتقيان ايابا بعد اسبوع.

   وبعد فوزه الكبير خارج ارضه على ليفسكي صوفيا البلغاري 3-1 في ذهاب ربع نهائي كأس الاتحاد الاوروبي، اكتفى شالكه على ملعبه بالتعادل معه 1-1 في الاياب، ولم يحصل الا على 3 نقاط في 4 مباريات محلية (3 تعادلات وخسارة) علما بانه يحتل المركز الرابع برصيد 54 نقطة بفارق 15 نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب.

ولا تختلف الحال كثيرا بالنسبة الى الفريق الاسباني الذي يحتل المركز السادس برصيد 53 نقطة بفارق 20 نقطة خلف برشلونة المتصدر وحامل اللقب، والذي بعد فوزه على ضيفه سان بطرسبورغ الروسي 4-1 في ذهاب المسابقة الاوروبية، تعادل معه 1-1 ايابا، وجمع نقطتين من 3 مباريات في الدوري المحلي (تعادلان وخسارة).

ويؤكد ماكلارين "علينا ان نجعل هذا الموسم تاريخيا. لم نحرز اي لقب حتى الان، لكننا الان في فترة استثنائية حيث سنخوض 3 مواجهات في نصف النهائي (كأس الاتحاد الاوروبي وكأس انجلترا) ونحن مصممون على الفوز فيها جميعا".

   من جانبه، يأمل مدرب شالكه ميركو شلومكا (38 عاما) الذي وقع الاسبوع الماضي على عقد حتى نهاية الموسم بعد ان كان مدربا موقتا خلفا لرالف رانغنيك الذي اقيل من منصبه مطلع كانون الثاني/يناير، بان يكرر فريقه مع اشبيلية ما فعله مع تينيريفي الاسباني قبل 9 سنوات عندما تأهل على حسابه الى النهائي ثم توج لاحقا بطلا لهذه المسابقة بالذات عام 1997، ويقول شلومكا "لم نأخذ فرصتنا حتى الان. لا استطيع التفصيل في شرح ذلك، لكن علينا ان نلعب بشكل افضل امام اشبيلية اذا ما اردنا التأهل".

وعبر مهاجما اشبيلية الارجنتيني خافيير سافيولا والمالي ستيف مارليه عن ثقتهما بفوز فريقهما فقال الاول "في نصف النهائي، قد يحصل كل شيء لكني واثق من الفوز"، في حين عبر الثاني عن امله بتحقيق نتيجة ايجابية بعد ان شفي تماما من الاصابة.

التعليق